مهرجان سلا الدولي للمراة تمييز محبذ ومضمون باهت.

2
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

ربيع بلهواري ـ هبة بريس

أخرجت السينما النساء من الظل إلى الضوء أمام الكاميرات وعلى البساط الأحمر في مهرجان سلا.

يبدو ان هذا الطابع الاحتفالي هو اقصى ما استطاع تقديمه هذا المحفل السينفيلي الذي لم يستطع تسليط الضوء على تلك التصورات المعرقلة لسيرورة تحرر النساء..

فالرهان النقدي يقتضي ان نميز بين المراة السينماءية وسينما المراة اي الفرق بين المراة والمراة في هذا الفن نفسه سواء انطلقنا من رؤية المراة كصانعة للعمل او تجليات الانوثة في ضل وضعيات مختلفة تحاكيها السينما.

فحين نطلق مصطلح سينما المراة فلا يجب ان ننهج منطق دولوز اي نطلق المصطلح ونكتشف ابعاده فيما بعد.

قد نتفهم هذا التمييز الايجابي لتيمة المهرجان ولكن نود بكل حب ان لا تنحصر فعاليات المهرجان في هذا النطاق وتاخد الامور اشكالا احتفالية لاغير. فالعمق في التحليل والتفكيك هو نبراس التوصيات التي نريدها قوية وجادة لكي تستفيد منها المراة عملا ونصا واخراجا وكتابة

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في فن

2 تعليقان

  1. سناء

    في 06:16

    تبارك الله عليك اسي ربيع دائما كتتحفنا بمقالاتك الرائعة .

  2. غير معروف

    في 06:17

    دائما اسي ربيع كتتحفنا بمقالاتك الرائعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

كاظيمي يتحوّل إلى شرطي مغربي في مسلسل كوري

ربيع بلهواري _ هبة بريس سرق الممثل كمال كاظيمي الأضواء بعد عرض أولى حلقات المسلسل الكوري &…