باحث …في موضوع هاجر : لا يمكننا فرض الوصاية على الناس

هبة بريس ـ الرباط

قال سعيد جعفر الباحث المغربي المتخصص في التواصل وتحليل الخطاب ان “بعض الأصدقاء الإسلاميين من فرط حماستهم الإيديولوجية يعتبرون التضامن مجرد “وجبة خفيفة” أو مجرد “استجابة حسية ميكانيكة” بمجرد الضغط على الزر من مربع عمليات خلفي ”

ويرى جعفر في تدوينة فيسبوكية ان ” التضامن عندنا نحن معشر الحداثيين هو معادلة دقيقة بين الحرية والقانون وهي انسجام مع حركة التاريخ دون تقدم انتحاري أو جمود قاتل ” وإذا كانت روح الحق هي هذه الموازنة العادلة بين الحرية والقانون فإننا في موضوع السيدة هاجر الريسوني نعيد القول أنه:

يجب تمتيعها بكل حقوقها إذا كانت مظلومة.

ويجب احترام عمل القانون إذا كانت مذنبة مع تمتيعها بكل شروط المحاكمة العادلة.

وفي موضوع حرية الأفراد في التصرف في اجسادهم وفي علاقتهم بالله والدين فلا يمكننا فرض الوصاية على الناس وأن نكون ضد حركة المجتمع و حركة التاريخ.

لهذا نكرر للمتحمسين جدا من أصدقائنا الإسلاميين أن التضامن بالنسبة لنا قناعة ومبدأ وليس انفعالا سيكولوجيا تحت التصرف.

ما رأيك؟
المجموع 15 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. ادنن نحن في دولة بدون قانون . الإجهاد يعاقب عليه القانون حثى في اروبا . الفساد كدالك . جمعيات وبعض المحسوبين على الرجال وهم شئ آخر يطلون علينا ببعض الآراء التي تميل للعنصر النسوي.

  2. ما نود معرفته هل هناك اجهاض فعلا ام هو اجهاض فقط على حقها او هو اجهاض في ملفات الدولة العميقة للتخلص من كل صحفي حر كالمهداوي وبوعشرين وبنشمسي وعلي انزولا ووووز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق