واد لاو.. خروقات في التعمير تنذر بسيناريو فاجعة “وادي تيزيرت” بتارودانت (فيديو)

اسماعيل بويعقوبي _ هبة بريس

فتحت كارثة قرية “تيزرت “بضواحي مدينة تارودانت، التي اوقعت سبعة قتلى وعددا من المفقودين، الباب أمام احتمال تعرض مناطق ب”واد لاو” الى فاجعة مماثلة في ظل اختلالات عمرانية وبنيوية عديدة.

وبالنظر الى فاجعة ملعب دوار تيزيرت التي من جملة اسبابها ان الملعب بني في مجرى وادي، فان وضعا مشابها حسب ماكشف عنه فاعلون جمعيون بمدينة واد لاو في تصريح مصور سابق للموقع لايختلف عن الوضع الذي ادى الى حدوث فاجعة تارودانت سيما ان عدد من العمارات والبنايات تم بناؤها على حساب الملك المائي الذي ادى الى تغيير مسار الوادي.

الوضع جعل العديد من الفاعلين والمتتبعين، يعيدون استحضار مضامين تقارير  حذرت من مخاطر تشييد منشآت اجتماعية وسوسيواقتصادية في مجاري مائية تعج بها العديد من مناطق في المدينة، في تجاوز صارخ للقوانين والاجراءات التي تؤطر مجال التعمير.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تقولون ما يسركم وتخفون الاهم.اليس كذلك؟كيف باتت الجمعيات الحقوقية ممرا سهلا لقضاء المارب؟السنا في الحصيص يا مناضلي اخر زمان؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق