المندوبية السامية للغابات تفتح تحقيقا في ” صور” المصايد

ع اللطيف بركة : هبة بريس

تفاعلت المندوبية السامية للمياه والغابات، مع شريط الفيديو المرفق بصور والذي يظهر من خلاله عدد من القناصين من جنسيات خليجية، وامامه المئات من الطيور المصطادة، والتي تتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي ان عددها فاق 1400 طائر.

هذا وفتحت مصالح المندوبية السامية للمياه والغابات، تحقيق موسع، تكلفت به خلية شرطة القنص، من أجل البحث عن هوية القناصة وكذلك حول الظروف التي تمت بها المصايد، كما كشفت مصادر متطابقة، انه تم التعرف على هوية بعض القناصين الظاهرين بالشريط.

وفي انتظار ان تخرج المندوبية السامية، ببلاغ رسمي حول ” الملف” الذي لقي استنكار واسع من جمعيات بيئية بالخصوص ونشطاء فيسبوكيون، بسبب الاستهتار بالجانب البيئي والذي تمثل الطيور المصطادة جزءا مهما منه، كما أن ” الملف” ممكن أن يعرف تصعيد مستقبلا، في حالة وجود متورطين، ويمكن أن تأخد بشأنه عدة جزاءات من شرطة الصيد وسحب الرخص، وامكانية معاقبة مسؤولين تابعين للمندوبية اذا تبث تعاونهم أو تخادلهم في مراقبة المصايد وعدم احترامها للشروط القانونية .

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. العجاج ماشي تحقيق، فين عمر شفنا نتائج التحقيقات لي سبقوها، الله يجزيكم أو ينتاقم من هاد القتلة.

  2. كان على المندوبية السامية للمياه والغابات ان تعمل من قبل على الا تقع هذه المجزرة اللتي يفتخر بها أصحاب الصورة ولا أرى شىء يستحق الافتخار بل العكس

  3. j’ajoute est ce que les responsables ont informé ces chasseurs du nombre de jubiler à chasser, les espèces qu’ils ne doivent pas les cibler, ou bien il y une contre partie

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق