بعد غياب دام لأشهر.. الرئيس الغابوني يعود للظهور مجددا

هبة بريس - وكالات

بعد عشرة اشهر على اصابته بجلطة دماغية، شارك الرئيس الغابوني علي بونغو أونديمبا السبت في العرض العسكري بمناسبة العيد الوطني، مسجلا بذلك ظهوره العلني الذي كان ينتظره الغابونيون ليحكموا بأنفسهم هل ما زال يستطيع حكم البلاد أم لا، خلافا لما يدعيه معارضوه.

وقد وصل رئيس الدولة الذي كان واقفا في سيارة للجيش، ويرتدي بزة سوداء مع نظارتين سوداوين، عند الظهر الى المنصة الرسمية في الجادة الرئيسية للواجهة البحرية في ليبرفيل.

واستند بونغو (60 عاما) الى عصا طويلة للسير حتى المنصة، ثم،وسط تصفيق الشخصيات الموجودة، صعد وحده الدرجات حتى مقعده، حيث جلس الى جانب زوجته سيلفيا بونغو، كما ذكر مراسلو وكالة فرانس برس.

وقال جان، أحد عناصر الشرطة في ليبرفيل “نريد أن نراه بأعيننا”.

وفي وقت مبكر من السبت، توافدت اعداد كبيرة من الاشخاص الى الواجهة البحرية، محاولين شق طريقهم عبر حواجز أمنية كثيرة. ولوح الرئيس بيده من سيارته، للبعض بعد العرض.

وكان بونغو حضر الجمعة احتفالا تذكاريا في ليبرفيل والتقطت وسائل إعلام دولية صورا له للمرة الاولى منذ إصابته بجلطة دماغية قبل عشرة أشهر.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق