الأمن التونسي يُداهم منزل صهر الغنوشي

هبة بريس - وكالات

داهمت عناصر من الأمن التونسي، منزل القيادي في حركة النهضة الإسلامية، عبدالعزيز الدغسني، المتّهم في ملف ما يُسمّى بـ“الجهاز السرّي لحركة النهضة“.

وأكّد الناشط السياسي والإعلامي، برهان بسيس، أنّ فرقة أمنية، داهمت منزل عبدالعزيز الدغسني، صباح اليوم.

وأضاف برهان بسيّس، في تدوينة نشرها على صفحته في ”فيسبوك“، أن دلالات مداهمة منزل الدغسني، في إطار ملف الجهاز السري لحركة النهضة، تؤشر لمرحلة من المتغيرات النوعية في المشهد والتحالفات، على ضوء حسابات الاستحقاق الانتخابي.

كما أكد تلك المعلومات رئيس كتلة حركة النهضة في مجلس نواب الشعب، نور الدين البحيري، الذي قال إن عملية المداهمة ”أمر مرفوض“.

وأضاف نور الدين البحيري في رسالة وجهها إلى وزير الداخلية ونشرها على صفحته في ”فيسبوك“، أنّ ”ما حصل من ترويع لعائلة رئيس مجلس الشورى الجهوي في بن عروس، عبدالعزيز الدغسني، وذلك إذن قضائي وفي غياب أي مبرر أو سند، أمر مرفوض قانونًا واعتداء لا مبرر له يحتاج لتوضيح ورد اعتبار في أقرب وقت“.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. عندما يتعلق الأمر بقطيعهم يقولون انى مرفوض.
    متى يجب اخد الأذن لتفتيش منازل بدعوى الارهاب. .

  2. انا اتساءل فبعض المنتمين للاخوان ليس عندهم عمل و عندهم الاموال بينما اخرون ادا لم يعمل اسبوعا واحدا فلن يجد من يساعده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق