مورو راجلاً خلف نعش السبسي ..وراء ذلك قصة

هبة بريس ـ متابعة

سار نائب رئيس حركة النهضة ورئيس البرلمان بالنيابة عبد الفتاح مورو، في جنازة الرئيس التونسي الراحل الباجي قايد السبسي، مشياً على الأقدام، بخلاف كل المشيعين من الرؤساء والأمراء والوزراء الأجانب الذين استخدموا سياراتهم.

وأشارت صحف تونسية إلى أن “مورو” أصر على السير على الأقدام في الجنازة استجابة لرغبة “السبسي”، التي عبر عنها في وقت سابق، حيث مازح الرئيس الراحل “مورو”، قبل مدة، طالباً منه السير في جنازته، وهو ما دفع الأخير إلى فعل ذلك.

وظهر “مورو” يسير وحيداً، مشياً على الأقدام، خلف المركبة التي أقلت جثمان “السبسي” من قصر قرطاج إلى مثواه الأخير في مقبرة الجلاز جنوبي العاصمة تونس.

ولاقت صورة مورو تفاعلاً واستحساناً لافتين على وسائل التواصل الاجتماعي، ما عكس كونها أبرز حدث خلال الجنازة.

واعتبر البعض الصورة إحدى تجليات “الربيع العربي”، ووصف آخرون مورو بـ”الرجل النبيل”.

وشيع الآلاف من التونسيين، وعدد من قادة ورؤساء الدول والحكومات، السبت، “السبسي” الذي توفي الخميس عن عمر يناهز 92 عاماً.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. , MORO est très intelligent montre aux tunisiens que même SEBSI s’est moqué de lui, l’homme ne fait pas ça pour l’ex président, mais pour montrer qu’il faut être noble en respectant un quittant dans un moment pareil.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق