بسبب أزمة “الطوبيسات”.. التجمعيون ينتفضون على البيجيدي و العمدة بالدار البيضاء‎

هبة بريس – الدار البيضاء

صراع كبير يدور في الكواليس بين أعضاء مجلس مدينة البيضاء منذ مدة مما يؤكد غياب التجانس و الانسجام في عمل المجلس و الذي يسيره البيجيدي خاصة بعد بروز بوادر خلاف كبيرة و تباعد في وجهات النظر في أكثر من ملف و على رأسهم أزمة النقل الحضري بالعاصمة الاقتصادية.

و في هذا الصدد ، علمت هبة بريس أن أعضاء حزب التجمع الوطني للأحرار بمدينة الدار البيضاء قد انتفضوا في وجه العمدة عبد العزيز العماري بعد أن عجز و مجلسه في تدبير ملف أزمة “الطوبيسات” مما سيضاعف محنة المواطن البيضاوي المغلوب على أمره لأسابيع إضافية و كل هذا بسبب غياب مقاربة تشاركية تجعل المواطن في صلب اهتماماتها و كذلك في ظل تغليب المصالح الشخصية و الحزبية على مصلحة المواطنين.

و أفاد مصدر مطلع ، أن أعضاء حزب التجمع الوطني للأحرار يتقدمهم محمد بوراحيم نائب العمدة المفوض له تدبير قطاع النقل الحضري بالمدينة قد انتفضوا في وجه العمدة و عدد من قيادات حزب العدالة و التنمية الذين يعرقلون عملية حل الأزمة ، مما دفعهم لطلب عقد دورة اسثتنائية لدراسة كل تفاصيل الأزمة التي تتفاقم يوما بعد أخر و يتضرر منها بشكل كبير سكان المدينة.

و مباشرة فور طلب تجمعيي البيضاء ، علمت هبة بريس أن سعيد احميدوش والي جهة الدار البيضاء سطات قد تدخل بشكل شخصي في هذا الملف ، حيث دعا لعقد دورة اسثتنائية لمجلس التعاون بين الجماعات ، ليتقرر بعد ذلك تاريخ يوم غد الخميس 25 يوليوز ابتداءا من الساعة الحادية عشر صباحا موعدا لها و ذلك بمقر قاعة الاجتماعات الكبرى بمقر الولاية.

و كان بوراحیم، نائب العمدة قد وجه رسالة شديدة اللهجة لعمدة المدينة تتعلق بالحافلات الجدیدة و التي قد لا تكون جاهزة لنقل المواطنین البیضاویین یوم فاتح نونبر 2019 أي عند انتهاء عقد التدبیر الحالي، حيث أكد على أن “تدبیر مؤسسة التعاون بین الجماعات للملف ، تدبیر فاشل وارتجالي و أن طلب العروض المتعلق بشراء الحافلات و كذا الخاص بالاستغلال یعاد و یؤجل لعدة مرات”.

و جاء في رسالة التجمعي بوريحم كذلك ” “لقد سبق أن اقترحت أثناء دورة مؤسسة التعاون منذ شهور، خلق شركة للتنمیة المحلیة حتى نكون جاهزین لأي طارئ و تدبیر المرحلة الانتقالیة بدون مشاكل، ولكن اقتراحي للأسف لم یقبل، بصفتي نائبا لرئیس جماعة الدارالبیضاء المفوض له قطاع التنقلات الحضریة ، لا معلومات و لا قرار لدي، وكل معلوماتي حول الملف مصدرها ما ینشر في الصحافة، مسؤولیتي الأخلاقیة و السیاسیة تجاه البیضاویین تحتم علي أن أنبه إلى خطورة الوضع و ما قد یشكله هدا الغموض والارتجالیة من صعوبات على تنقل المواطنین یوم فاتح نونبر 2019”.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق