بنعبدالقادر : الوزارة تعمل على مراجعة منظومة تدبير الزمن الإداري

هبة بريس ـ الرباط

اعترف محمد بن عبد القادر الوزير المنتدب المكلف بإصلاح الادارة والوظيفة العمومية، بعدم احترام مواقيت العمل في الإدارات العمومية .

وقال بن عبد القادر، في رد على سؤال حول التحكم في الزمن الداري الفعلي، طرحه فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، إن المرسوم المنظم للزمن الإداري الصادر سنة 2005، حدد مواقيت العمل في (من الثامنة والنصف صباحا إلى الرابعة والنص بعد الزوال) مع نصف ساعة كاستراحة غذاء وساعة لأداء صلاة الجمعة، إلا أنه لا يحترم.

وكشف الوزير المنتدب المكلف بإصلاح الادارة والوظيفة العمومية، أن كل الإجراءات التي أتى بها الإطار المرجعي القانوني والتنظيمي، لمواجهة التغيب غير المشروع عن العمل المتمثلة في الاجراء ات الردعية والمساطر التأديبية والعقابية والاقتطاع من الأجور والتعويضات… ماتزال غير كافية.

واسترسل بن عبد القادر بالحديث قائلا ” أن وزارته تعمل حاليا على مراجعة منظومة تدبير الزمن الإداري بما فيه تحميل المسؤولية للمسؤول التسلسلي للموظف، لتحميله مسؤولية الموظفين في مصلحته أو قسمه بشكل مباشر”

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. لا للساعة الإضافية ولا للاقتطاع من الأجور قبل صدور قانون الإضراب والنقابات ولا للتطاول على السلاليم والرتب ولا لمحاصرة ترقية الموظفين في الدرجة الأولى ولا للتستر على الأشباح وعلى من نهبوا صندوق التقاعد.

  2. بعض موظفي الدولة كيشتاغلو على هوى الرؤساء هل تعلم السيد الوزير أن موظفي الدولة تشتغل من الساعة الثامنة والنصف إلى غاية الثامنة مساء بأي معيار ويوميات دون حسيب ولا رقيب ولا أحد يحتج أما في رمضان فمن الساعة التاسعة إلى غاية السابعة مساء هل الموظف من الحديد

  3. لا للساعة الصيفية
    إذا لم تستطع الغاءها كن شجاعا وقدم استقالتك
    لا للساعة الصيفية
    عند الخالق تحاسب عليها حسابا عسيرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق