القضاء يقول كلمته في حق “الأستاذة المتزوجة برجلين “

قررت الهيأة القضائية بالقطب الجنحي التلبسي بابتدائية مكناس، تأجيل محاكمة أستاذة متعاقدة تعمل بإحدى الثانويات الإعدادية التابعة للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالرباط لاتهامها الزواج من رجلين أحدهما عسكري الى غاية 27 ماي 2019، و عرفت جلسة اليوم حسب مصدر لـ ” هبة بريس ” سقوط الزوجة مغمى عليها وسط قاعة المحكمة .

و في تفاصيل الواقعة ، فقد كانت الأستاذة المتعاقدة التي تتحدر أسرتها من حي البساتين بمكناس، قد تم اعتقالها بالرباط، ونقلها إلى ولاية أمن مكناس حيث تم إخضاعها للبحث التمهيدي بتعليمات من وكيل الملك بابتدائية مكناس.

واعتقال الأستاذة التي وضعت تحت تدابير الحراسة النظرية، جاء على خلفية الشكاية التي سبق وأن تقدم بها زوجها الأول إلى النيابة العامة بابتدائية القنيطرة حيث كانت تقطن الأستاذة مع زوجها قبل اعتقاله في قضية تتعلق بالمخدرات وإدانته بعقوبة سجنية أنهاها خلال شهر غشت المنصرم، بعد ان انتهى إلى علمه أن زوجته قد تزوجت من شخص آخر دون علمه بذلك .

وأوضح المصدر ذاته، أن الهيئة القضائية المكلفة بالنظر في الملف، قررت تأجيل الجلسة السادسة في الملف، بناء على طلب من محامي الأستاذة الزوجة.

ما رأيك؟
المجموع 4 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. أكثرتم من ذكر كلمة أستاذة فقط من أجل تشويه صورة مربيي الأجيال، و خصوصا عندما ذكرتم بأنها متعاقدة بالرغم من أنه كان بإمكانكم تفادي هذا الأمر، لكن كاتب المقال شخص مريض للأسف و لا يتمتع بالحس الأخلاقي
    انشروا ان كانت عندكم مصداقية

  2. هذه متعاقدة تفتقد الى الحس الاخلاقي لكن لا تلام ف تكوينها بالمراكز الجهوية لم يكن كافي . كيف يمكن للاكاديمية ان تسمح لمثل هذه النماذج بتربية الاجيال ؟

  3. القضاء لم يقل كلمته بعد خلافا لما يوحي به عنوان المقال . إتقوا الله .

  4. الى مفتش تربوي….اولا صاحب المقال تكلم بالطريقة التي يجب التكلم بها وثانيا فسمى الامور بسمياتها ليس لتشويه شخص وانما لاعطاء الخقيقة فقط ….وثالثا المرض النفسي الذي تتكلم عنه هو من يدافع عن مثل هذه الحالات هو المريض طبعا ….فان كانت الاستاذة هي صاحبة هذه اامهزلة فتستحق العقاب ….او كيفما كانت …فانتهى الامور تسمى بمسمياتها …واخيرا فأرى والله اعلم لست بمفتش ولا هم يحزنون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق

تحرص ar.hibapress.com على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي تتلقاها منكم عند استخدام مختلف خدماتها . cookies

Cookie settings

Below you can choose which kind of cookies you allow on this website. Click on the "Save cookie settings" button to apply your choice.

FunctionalOur website uses functional cookies. These cookies are necessary to let our website work.

AnalyticalOur website uses analytical cookies to make it possible to analyze our website and optimize for the purpose of a.o. the usability.

Social mediaOur website places social media cookies to show you 3rd party content like YouTube and FaceBook. These cookies may track your personal data.

AdvertisingOur website places advertising cookies to show you 3rd party advertisements based on your interests. These cookies may track your personal data.

OtherOur website places 3rd party cookies from other 3rd party services which aren't Analytical, Social media or Advertising.