الخوف من الإنهيارات الصخرية يعيق تقدم أشغال بناء طريق بتنغير

هبة بريس – تنغير

قال رئيس المجلس الجماعي لتودغى العليا بإقليم تنغير المحجوب عبد النور في تصريح صحفي ل”هبة بريس” إن الخوف من الانهيارات الصخرية يعيق تقدم أشغال بناء الطريق الغير المصنفة التي ستربط بين الضفة الشرقية والغربية لوادي تودغى .

واضاف المحجوب عبد النور في نفس التصريح ان مشروع بناء هذا الطريق التي ستربط بين أسفالو وايت عشا عبر إحجامن وايت اسمن سيمكن من فك العزلة على مجموعة من الدواوير بالجماعة الترابية لتودغى العليا، وكذا من خلق رواج سياحي بواحة و مضايق تودغى العالمية، وستمكن السياح القادمين من جهة الرشيدية من الوصول الى مضايق تودغى والرجوع بعدها في الطريق الموجود حاليا .

وأشار إلى أن هناك بعض الاشكالات في بناء هذه الطريق خصوصا على بعد 700 متر من نقطة التقائها مع الطريق المؤدية حاليا لمضايق تودغى بدوار ايت عشا، نظرا لصعوبة بنائها في الجبل خوفا من الانهيارات الصخرية، وأنه يتم التفاوض مع الساكنة المحلية على اساس بناء الطريق بجوار الواحة على أساس تعويض من تم استعمال ارضيه.

ووعد الساكنة المحلية وافراد الجالية المقيمين بالخارج المنحدرين من المنطقة بأنه سيتم معالجة هذه الاشكالات في القريب العاجل، وان الطريق سيتم إنهاء اشغالها مع حلول فصل الصيف المقبل .

وجدير بالذكر بأن مشروع الطريق الغير المصنفة الرابطة بين أسفالو وأيت عشا بالضفة الشرقية لواد تودغى بإقليم تنغير يتم بناؤها في إطار برنامج محاربة الفوارق المجالية والاجتماعية في العالم القروي تحت إشراف مجلس جهة درعة تافيلالت بتكلفة إجمالية تناهز 12 مليون و872 ألف و848 درهم بمدة انجاز تصل الى 12 شهرا.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق