شبيبات “اليسار المعارض” تدعم إضراب 20 فبراير

هبة بريس ـ الرباط

دعت شبيبات اليسار إلى المشاركة المكثفة في الإضراب العام بالوظيفة العمومية والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية والتدبير المفوض، والمسيرة الوطنية، بالرباط يوم 20 فبراير، الذي يصادف الذكرى الثامنة لحركة 20 فبراير، بالإضافة إلى المسيرات الإقليمية التي دعت إليها نقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل يوم 24 فبراير المقبل.

وأكدت شبيبات كل من حزب الطليعة والنهج الديمقراطي، والمؤتمر الوطني الإتحادي، والإشتراكي الموحد، في بيان لها، دعوتها للمشاركة كذلك في “مسيرة تنسيقية أكال للدفاع عن حق الساكنة في الأرض والثروة يوم 17 فبراير”.

وجددت الشبيبات الحزبية اليسارية الأربع مطالبتها بالإطلاق الفوري لكافة المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي، وعلى رأسهم معتقلي الحراك الشعبي بالريف وجرادة”.

وبينما وصف موقعو البيان المشترك قانون التجنيد الإجباري بأنه “يهدف لتكميم أفواه الشعب المغربي، وتقويض وعيه المتصاعد”، عبروا عن “رفضهم لمشروع القانون الاطار للتربية والتكوين والبحث العلمي، الذي يجهز على بنات وأبناء الشعب المغربي في تعليم عمومي مجاني”.

وساندت الشبيبات اليسارية الأربع “احتجاجات مختلف الفئات بقطاع التربية الوطنية من أساتذة الزنزانة 9 إلى الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، ثم الأساتذة المتدربين، والأساتذة المقصيين من الترقية وغيرهم”.

ما رأيك؟
المجموع 15 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. الرفيق، الرفيقة، اوطم، الجماهير.العدلاويين…اكبر غسيل تعرض اليه الطالب المغربي. والله ما تقبو لا فور” لا مكان للنازيين في وطني المغرب، لا مكان للانتهازيين في بلدي المغرب، كل من سولت له نفسه ايذاء وطني فالقانون له بالمرصاد. ربو الجماهير على حب الواجب وحب الوطن .

  2. اتاسف لهؤلاء اليساريين و العدلاويين كلما سنحت لهم الفرصة الا ويخرجون للشارع للي اذرع الدولة وتسجيل حضورهم وبعث رسائل لمن يهمهم الامر . بالامس تبرعت امراة مغربية لا تنتمي لاي فصيل بنصف مليار سنتم وتوظيفها في اغراض تعليمية . انتم لم تقوموا باي مجهود مادي او معنوي في حق هذا الشعب . لاتاطير لا مساندة لا تقافة …. فقط زرعتم في نفوس الشباب الياس والقنوط ومثلهم لهم المغرب بالدولة الفاسدة وكانكم انتم هو الصالحون . ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق