حاجي عن والي جهة : تكوينه ضعيف وسياسته تعتمد على القمع – فيديو –

هبة بريس ـ الكارح ابو سالم

إنتفض المحامي الحبيب حاجي رئيس جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان في وجه والي جهة العيون ” يحظيه بوشعاب ” واصفا تكوينه بالضعيف , وأن سياسته تعتمد على اللاحوار والقمع , حيث صور ” حاجي ” شريط فيديو ضمنه نقدا لاذعا اتجاه الوالي .

رئيس جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان ” الحبيب حاجي ” قال في شريطه , أن مايحصل بجهة العيون دفعه للخروج بمضامين هذا الشريط , مذكرا بعودة ” بوشعاب ” إلى المغرب قادما إليه من جبهة البوليساريو ,قبل أن تحتضنه الدولة المغربية , وعين بصفة مترجم بعمالة العيون , ثم قائدا بنفس العمالة , ثم سفيرا بدولة السويد حيث عرفت مهمته بهاته الدولة مخاطر تجلت في قرب إعلان السويد عن إعترافها بالجبهة المزعومة ” البوليساريو ” علما – يقول نفس المتحدث بالشريط , أن الدولة المغربية تولي ولازالت مجهودا جبارا للتعبئة اتجاه القضية الوطنية سواء داخل أو خارج المغرب , فجعلت حينها السويد تتراجع عن عزمها .

حاجي , إعتبر ولاية ” حظية بوشعاب ” بسفارة المغرب بالسويد كانت ولاية فاشلة بحكم الأزمة التي كادت أن تودي بعلاقة البلدين , مضيفا أن تكوين هذا الأخير الإداري ضعيف جدا , ومع ذلك أصبح واليا على جهة العيون المنطقة الحساسة – حسب تعبير حاجي – في حين أن هاته الجهة في حاجة إلى شخصية ذات تكوين علمي وإداري رفيع المستوى , وثقافي سياسي وحقوقي بغية االقدرة على التحاور مع النقابات والأحزاب والجمعيات والتمكن من مواجهة المشاكل التي يمكن أن يفرزها الإحتقان الإجتماعي بما فيها المفتعل لكن ” الوالي بوشعاب ” – يقول حاجي – يعتمد سياسة الآذان الصماء لايتحاور مع الحركات الإحتجاجية , ولا الهيئات الحقوقية , لايحل أبسط المشاكل, بل يتجه نحو تضخيمها, وكأنه عين بالمنطقة من اجل القمع والسد ومحاولة التركيع , وهاته المواصفات ليست من مهام الوالي – يضيف نفس المتحدث – بل عليه أن يدبر بشكل عقلاني مثل كذا مشاكل وإيجاد الحلول الناجعة لها , لكن سياسته تسببت في تجميد عدد من المشاريع والمقاولات وأضعفت الجانب الصحي والثقافي والإجتماعي سيما بعد إغلاقه لباب الحوار إلا على زمرة من الأشخاص إعتبرهم ” حاجي ” زبناء له .

ولم يخفي حاجي , معاناة جمعيته للدفاع عن حقوق الإنسان من معاداة بوشعاب لها بصفة جلية , وفي هذا الإتجاه فقد سبق لرئيس فرع ذات الجمعية بالعيون ” الشافعي ” عبر مكالمة مع هبة بريس , أن عبر عن قلقه حيال الوالي الذي أمر اعوان السلطة العمومية وبعض رجال القوات المساعدة بمنعه من ولوج مصالح العمالة , بعد أن زودهم بصورة شمسية له تم تعليقها بمركز الحراسة لتمكينهم من تنفيذ التعليمات , علما أن رئيس فرع الجمعية معروف لدى الجهات المسؤولة بنشاطه الحقوقي والسياسي داخل وخارج المغرب , وسبق له أن حذر من مؤامرة دولية من شأنها إحراج الدولة المغربية في مؤتمرات قارية يحضرها ملك البلاد, ونهى عن الإهتمام بتنظيم المهرجانات لخدمة القضية الوطنية

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق