وداديات وجمعيات سكنية “تتهم” وزارة الداخلية بعرقلة ملف السكن الاجتماعي بالرشيدية

هبة بريس – الرشيدية

عبر رؤساء المكاتب الإدارية للوداديات والجمعيات السكنية بالرشيدية في بيان استنكاري توصلت “هبة بريس ” بنسخة منه عن “استنكارها الشديد واستهجانها لموقف وزارة الداخلية ممثلة بكل من مجلس الوصاية ووالي جهة درعة تافيلالت باعتبارهم أكبر معرقل لمسار ملف الحصول على عقار لإنجاز تجزئات سكنية خاصة بالوداديات السكنية بالرشيدية بعد فرضهم لثمن الاقتناء في 250 درهم بالمجال الحضري و150 درهم بالمجال القروي بدون مبرر ودون مراعاة لظروف وأوضاع الفئات التي تود اقتناء بقعة لبناء سكن تستقر فيه ” على حد تعبير البيان

ليضيف ذات البيان الاستنكاري “أن هذه الجهات والتي من المفروض أن تكون عونا ومسهلا فقد اختارت موقف العداء الواضح لساكنة الرشيدية على وجه الخصوص وبالتحديد لكل الموظفين والعمال وجميع الفئات التي ترغب في الحصول على سكن بأثمان تناسب دخلها المتواضع، كما أكد المحتجون أن هاتين الجهتين التابعتين لوزارة الداخلية (والي جهة درعة تافيلالت ومجلس الوصاية ) إنما تخدمان فقط أجندات معينة خصوصا بعد توزيع مئات الهكتارات على عدد من النافذين لاستثمارات لا تنفع سوى أصحابها”.

واكد البيان أن “العداء لم يقتصر فقط على فرض الثمن الخيالي على ثمن المتر المربع بل تجاوزه إلى فرض عراقيل مختلفة تسببت وتتسبب في تعطيل عملية الاقتناء وربح المزيد من الوقت وكل هذا على حساب مواطني المدنية والإقليم وكل من يرغب في امتلاك سكن يحفظ كرامته”.

ليدعو رؤساء المكاتب الإدارية للوداديات والجمعيات السكنية بالرشيدية “منخرطي ومنخرطات الجمعيات والوداديات السكنية والأحزاب السياسية والمنظمات النقابية والحقوقية وكل جمعيات المجتمع المدني وفعالياته، وكل وسائل الاعلام ورجالاته، لعدم الوقوف موقف المتفرج والاستعداد والتعبئة العامة لخوض كل الأشكال الاحتجاجية حتى رحيل هؤلاء المسؤولين وهذه العقليات المعارضة لمصلحة الوطن والمواطنين”، ويوجهون ” دعوة الى المؤسسات العليا للتدخل العاجل قبل أن يتسبب هذا الوضع في احتقان غير مسبوق والعمل على وقف هذه التجاوزات التي لا مبرر لها وتعادي ساكنة المنطقة بدون وجه حق” .

وينددون بسياسة فرض سياسة الأمر الواقع وتمرير قرارات تخدم جهات وأجندات معينة وتبقى كلها ضد مصلحة أبناء هذا الوطن عموما والمنطقة خصوصا.

وجدیر بالذكر أن منخرطي الجمعیات والودادیات السكنية بالرشيدية سبق لهم في السنوات العشر الأخيرة أن نظموا مجموعة من الوقفات والمسرات الاحتجاجية للمطالبة بتوفیر بقع أرضیة لجمیع الودادیات والجمعیات بدون إسثتناء، وذلك قصد إقامة تجزئات سكنیة علیھا وھو الأمر الذي لم یحصل إلى حدود كتابة هذا الخبر

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ما يمارس في الرشيدية من ظلم لا يوجد في اي منطقة اخرى فالمغرب فتنغيير التي لا تبعد سوى بضع كلمترات عن الرشيدية يباع فيها الوعاء العقاري ب40 درهم للمتر المربع للوداديات السكنية و مثله في الريش اما العمران فلا تتجاوز 10 دراهم عند اقتنائها للوعاء العقاري لتبيعه فيما بعد باثمان خيالية وفي مدينة الرشيدية التى لا يوجد فيها كمورد الا الشيح و الريح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق