مورينيو: رونالدو يحب مانشستر يونايد كثيرا لكنه يحب الفوز أيضا

هبة بريس - متابعة

قال جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد أنه يعلم تمامًا مقدار حب كريستيانو رونالدو لفريقه الإنجليزي السابق، لكن مؤكدًا في نفس الوقت على رغبة لاعب يوفنتوس الهائلة في الانتصار والتسجيل ضد الشياطين الحُمر.

وسبق لرونالدو أن واجه اليونايتد 3 مرات حين كان يلعب مع ريال مدريد، مرتين حين أقصاه من ثمن نهائي دوري الأبطال عام 2013، ومرة حين فاز أمامه بكأس السوبر الأوروبية.

وقال المدرب لموقع ناديه الرسمي حول عودة بطل دوري الأبطال مع اليونايتد عام 2008 للعب في أولد ترافورد “لقد عاد معي إلى هنا حين كنا معًا في ريال مدريد، كانت مباراة من المراحل الإقصائية. أعلم كم يُحب رونالدو مانشستر يونايتد، لكني أعلم أيضًا كم يحب الفوز والتسجيل ضد الفريق، لأنه فعل هذا مع ريال مدريد. لقد سجل وهم فازوا. لذا لن يختلف الأمر غدًا. الجماهير ستُظهر للاعب الاحترام الذي يستحقه وهو سيبادلهم الأمر ذاته. أعلم أنه يُحب النادي حقًا، لكن حين تنطلق صافرة البداية، لن يكون هدفه سوى التسجيل والفوز”.

المدرب أكد على صعوبة المباراة ضد يوفنتوس والذي سبق أن واجهه حين كان مدربًا للإنتر في إيطاليا، مضيفًا “لعبت ضد يوفنتوس فقط حين كنت مدربًا لإنتر، ولم أواجهه أبدًا مع أي فريق آخر، سواء بورتو أو تيلسي أو ريال مدريد. لذا تلك المرة الأولى التي سأواجهه ضمن بطولة أوروبية وخارج إطار الدوري. المباراة في إيطاليا لم تكن مجرد مباراة عادية لأن الجميع يعلم تاريخ المنافسة بين الفريقين، لكن المباراة القادمة لن تكون هكذا، بل مجرد مباراة تقع ضمن إطار منافسة الكبار في أوروبا. يوفنتوس حاليًا مختلف تمامًا وأقوى كثيرًا، لكن لا أحد يستطيع إيقافنا عن الذهاب للقاء والإيمان بقدرتنا على الفوز”.

أخيرًا أكد المدرب أنه مازال حزينًا من نتيجة التعادل مع تشيلسي لأن فريقه قدم كرة قدم جيدة، وإن كان التعادل في ستامفورد بريدج يُعد نتيجة جيدة للغاية، كما أعاد التأكيد على قوة يوفنتوس واعتباره من المرشحين بقوة للفوز باللقب القاري هذا الموسم.

إذ قال “اللعب في دوري الأبطال يعني اللعب في هذا المستوى من المباريات وأمام هؤلاء الخصوم، لا يمكن اللعب في دوري الأبطال وعدم توقع مواجهة مثل تلك الفرق الكبيرة. أعتقد أن يوفنتوس مرشح دومًا للفوز بدوري الأبطال، وهم مرشح فوق العادة هذا الموسم. قلت قبل مباراة تشيلسي أن مواجهة تشيلسي ويوفنتوس خلال 3 أيام قد تمثل كابوسًا للبعض، لكنها ليست كذلك بالنسبة لي. هي بالظبط أينما أريد أن أكون وأعتقد أنني نجحت في نقل تلك المشاعر للاعبين قبل مواجهة تشيلسي، وأظن أن تكرار الأمر أسهل الآن. نريد الاستمتاع المباراة ولا أحد يستطيع قتل رغبتنا لعب اللقاء ومحاولة الفوز به”.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق