سلطات مليلية المحتلة: اغلاق المغرب الحدود التجارية “عمل عدواني “

 

وضع اغلاق المغرب بصورة أحادية ونهائية نقطة جمارك معبر مليلية ، التي فُتحت في الخمسينات بطلب من الرباط، المدينة المحتلة في أزمة اقتصادية خانقة حسب “إل كونفيدنسيال” ، حيث لم يتاخر رد فعل سلطات الثغر السليب التي انتقدت الخطوة المغربية .

واعتبرت حكومة مدينة مليلية المحتلة اليوم الثلاثاء إقدام المغرب على إغلاق المركز الجمركي مع مليلية، وتحويل النشاط التجاري إلى ميناء الناظور، عملا “معاديا” اتخذ بشكل “مفاجئ وغير متوقع”، وأنه كان قرارا أحادي الجانب.

وطلبت حكومة مليلية المحتلة ، التي يقودها اليميني من الحزب الشعبي “خوان خوسي إمبرودا” ، من الحكومة المركزية في مدريد التدخل لإنهاء معاناة عشرات الشاحنات التي اعتادت منذ ما يزيد عن 60 عاما نقل البضائع عبر هذا المركز الجمركي.

الإجراء الذي اتخذته السلطات المغربية يثير قلقا حقيقيا داخل المدينة ذات الحكم الذاتي، مما يهددها بالإختناق المالي ، فيما رأت بعض الجهات أن الخطوة “إجراء للضغط” من طرف المغرب على الحكومة الاشتراكية الجديدة بقيادة بيدرو سانشيز .

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. هذا الإجراء كان يجب القيام به من زمان !
    عندنا ميناء في الناضور لماذا ندفع الرسوم لميناء مليلية ؟ ونشغل شركاتهم
    خبز الدار ياكلو واد البلاد

  2. فليقل ماشاء نحن في بلدنا على الناس التوجه لميناء بني أنصار لتبضع من هناك فسوف تبدأ السفن بالرسو هناك وأداء الضرائب للحكومة لكي تصرفها على المغاربة بدل إعطائها لمليلية.على المغرب الثبات في موقفه وعدم الخضوع للابتزاز من الطرفين المهربين و ومليلية.

  3. هدا قرار كان على المغرب اتخاده مند زمان هؤلاء العنصريين الاسبان يلكلون الملة ويسبون العلة فهم المستفيدون من هدا المعبر وبالعكس المغرب يفقد اموال كثيرة واغراق المغرب بالسلع الاسبانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق