العماري وبنكيران ولشكر وآخرون يشيعون جثمان الوزير العراقي إلى مثواه الأخير

في موكب جنائزي مهيب، وبحضور قادة الأحزاب السياسية وعدد من المسؤولين الحكوميين والعسكريين والحزبيين بالمغرب، شيع ظهر اليوم الخميس، جثمان وزير البيئة السابق مولاي أحمد العراقي بمدينة الدار البيضاء.

وحسب ما عاينته هبة بريس، فقد وصل الى مقبرة الغفران في هذه الأثناء، كل من الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الاله بنكيران، والكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ادريس لشكر، والأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، الياس العماري، وعمدة فاس ادريس اليزمي، ومولاي إسماعيل العلوي حزب التقدم والاشتراكية، والقيادي الاتحادي يونس مجاهد ، ووالي مدينة الدار البيضاء عبد الكبير زاهود، وعدد من القادة السياسيين والحزبيين بالمغرب، الى جانب عائلة وأقارب الراحل.

وصلى المشيعون صلاة الجنازة على الراحل بأحد المساجد المجاورة لمنزله بالعاصمة الاقتصادية، قبل نقل جثمانه الى مقبرة الغفران حيث سيوارى الثرى.

هذا و انتقل الى رحمة ربه، في الساعات الولى، من صباح أمس الأربعاء، وزير البيئة في حكومة التناوب في عهد عبد الرحمان اليوسفي، مولاي أحمد العراقي.

وتوفي الراحل الذي يعد أحد أبرز قياديي حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، صباح الاربعاء، بمنزله بمدينة الدار البيضاء، بعد معاناة طويلة مع المرض.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق