انزكان : الإطاحة بسيدة تتاجر في المخدرات الصلبة و ” القرقوبي”

 

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، زوال اليوم السبت 22 يونيو الجاري، من توقيف سيدة تبلغ من العمر 53 سنة، يشتبه في تورطها في قضية تتعلق بحيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وقد جرى توقيف المشتبه فيها بمدينة أيت ملول التابعة اداريا لعمالة انزكان ، مباشرة بعد وصولها على متن وسيلة للنقل العمومي للمسافرين قادمة من إحدى مدن شمال المملكة، حيث أسفرت عملية التفتيش المنجزة عن العثور بحوزتها على جرعات من مخدر الكوكايين و2840 قرصا مخدرا من نوع “إكستازي” و”ريفوتريل”.

وقد تم إخضاع المشتبه فيها لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي، والكشف عن كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنية بالأمر.

مقالات ذات صلة

‫13 تعليقات

  1. مثل هذه التجارة المنتشرة في بلدنا هي التي كانت سببا في انحراف شبابنا وشابتنا, بحيث بلغ هذا الانحراف الى ما لا يتصور على بال. حيث أصبحت الجريمة شيئا عاديا في المملكة. بل تجاوزت هذا وأصبح المدمن يقتل أمه أو أباه أو أحد أقاربه. ورغم كل هذا، فلا زال القضاء بعيدا كل البعد في محاكمة من يتاجر بعقول المغاربة. ان من يشيع الفاحشة في المجتمع المسلم فلا حياة له في هذا المجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى