أول ظهور علني لملك بريطانيا بعد إعلان إصابته بالسرطان

حضر العاهل البريطاني تشارلز الثالث قداسا في كنيسة، الأحد، في ظهور علني للمرة الأولى منذ إعلان إصابته بالسرطان قبل أيام.

وسار تشارلز بجوار قرينته الملكة كاميلا فور وصوله إلى كنيسة “سانت ماري ماغدالين” القريبة من منزله في قرية ساندرينغهام شرقي إنجلترا، حيث ذهب للتعافي بعد علاجه الأولي من السرطان.

وجاء هذا الظهور غداة تعبير الملك عن شكره لرسائل الدعم التي وصلته منذ الكشف عن إصابته.

وقال الملك في بيان، صدر مساء السبت، إن مثل هذه الرسائل “أعظم عزاء وتشجيع له”.

وأضاف “من المشجع أن أسمع أيضا كيف ساعد إعلان تشخيصي بالسرطان في تعزيز الفهم العام، وتسليط الضوء على عمل جميع المنظمات التي تدعم مرضى السرطان وعائلاتهم بجميع أنحاء المملكة المتحدة والعالم. إعجابي مدى الحياة برعايتهم وتفانيهم الدؤوب نتيجة لتجربتي الشخصية”.

وكان قصر باكنغهام أعلن إصابة الملك بالسرطان يوم الإثنين.

وشوهد تشارلز، الثلاثاء، عندما غادر منزله في قصر كلارنس، مقره الرسمي، في لندن بعد البدء في مرحلة العلاج.

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. نتمنى له الشفاء العاجل ، إنه مرض خبيث والله لا نريده لأحد ولو كان عدوا لنا ولا حولة ولا قوة إلا بالله العليّ العظيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق