شبكة مغربية تشجب “تعنيف المحتجين بفرنسا”

هبة بريس _ الرباط

شجبت “الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب” في رسالة احتجاجية إلى الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون عبر سفارة بلاده بالرباط، القمع المسلط على الحريات الديمقراطية بفرنسا، وللتعبير عن التضامن مع احتجاجات الشعب الفرنسي ضد رفع سن التقاعد.

الشبكة المكونة من عدد من الهيئات المغربية السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية، توقفت في رسالتها على ما آلت إليه أوضاع حقوق الإنسان بفرنسا جراء تصاعد الزخم الشعبي في مواجهة سياسات ماكرون.

واعتبرت الشبكة أن ماكرون يحاول تحويل دور الدولة بفرنسا من حامية للحقوق الاجتماعية المكتسبَة إلى راعية لأعمال الأوليغارشية المالية، وداعمة لسيطرة الشركات الكبرى على الاقتصاد الاجتماعي.

ونبهت إلى أن إصلاح نظام التقاعد الذي تم تقديمه، برفع سن التقاعد من 62 إلى 64 عاما، قد لقي رفضا شعبيا وجُوبِهَ باحتجاجات كفاحية وحدوية يومية عارمة وإضرابات عمالية وشعبية، وبمشاركة النقابات المركزية والقطاعية وهيئات سياسية والنساء والرجال والعمال والكادحين والمُعطَّلين والمتقاعدين والطلبة والتلاميذ.

وأشارت الشبكة المغربي إلى تظاهر ما يناهز 3,5 مليون شخص في أكثر من 300 مدينة بفرنسا يوم الإضراب الوطني الخميس 23 مارس الجاري، وقد زادت الاحتجاجات توسعا بقرار رئيس الدولة تمرير القانون عبر اللجوء إلى القانون 49.3.

ما رأيك؟
المجموع 17 آراء
17

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. كثرة الهم تضحك،،،،،، كان على هؤلاء يشوفو بلادهم ، دورو معاهم باش يكتبو المقال ،
    شوفو بلادنا التي تمنع التظاهر من الاساس
    شوفو بلادنا التي تحكم على بنات واولاد بالسجن ٣ سنوات بسبب تدوينة
    اما فرنسا عبر كيف شءت ،
    زمن العجائب

  2. علاش مهضروش على رجال التعليم واصحاب الاحتيجات الخاص ملي كانو كيكلو لعصا أمام البرلمان المغربي ولا كتوليو رجال غير على دول أخرى غير الدل راكم فيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق