حاليلوزيتش : المغاربة نزعوا مني كبريائي.. ولا شيء يستطيع تخفيف الألم الذي أشعر به

تحدث وحيد حاليلوزيتش المدرب السابق للمنتخب الوطني لأول مرة، بعد إنجاز أسود الأطلس في نهائيات كأس العالم.

وقال حاليلوزيتش : “لقد نزعوا مني كبريائي، لا أستطيع مسامحتهم، لأنني كنت أستحق تدريب المنتخب بعد إيصالي له المونديال”.

وتابع : “كانت لتكون طريقة مثالية لاختتام مسيرتي كمدرب بعد ذلك”.

وأتم: “لا شيء يستطيع تخفيف الألم والمرارة التي أشعر بها، ما فاتني بهذا المونديال الذي لطالما حلمت بلعبه”.

مقالات ذات صلة

‫18 تعليقات

  1. انه يهدي!!!انه يتألم!!!!دعه يعرف المغاربة انهم هم الكرانيت الحقيقي وليس هو كما كان يدعي ،كان مستبدا متغطرسا فنال جزائه .يحا المغرب ووحيد الى الجحيم.

  2. انتا لي راسك قاسح وصرحت بها لوسائل الإعلام ، عندما قلت بأن راسك بحال ل granite. لمادا استبعاد زياش وحمدالله.

  3. كل شخص يمثل بلده وكل بلد يذهب بعيدا فقط إذا دربه مواطنه الذي سيكافح من أجل أن يفرح أهله اولا ثم شعبه… أما فاهيد لا نعرف أصله. اذهب بعيدا عنا

  4. كان باغي حتى هو يمشي معانا المنديال ويتقصى من الدور اللول ويضحك فينا العديان ساعة مصدقاتش ليه بلهبيل لاخور

  5. اعتقد انت من حرمت المغرب من الفوز بكأس افريقيا ومنحتها للكابرانات : اختلقت مشاكل كنت في غنى عنها مع امهر اللاعبين المغاربة كزياش مثلا؛بالمقابل كنا نحن محبي المنتخب المغربي ضحية لسلوكك المريب!

  6. لم تكن متواضعا كنا نحس انك لست منا.
    لماذا كل المدربين يحبون المغرب
    انت كنت متغترس ولا تحب الواقعية والحوار الجاد.
    سير الله ايجيب لك شي فرقة ديال تروازييم سيري باراكا عليك وتكون فجنوب عجبوني.

  7. كيهضر بحال كون بقى كان غادي يحقق نفس الانجاز سير سير سير الله يعطيك شي عقل تفكر بيه مزيان والله حتى مكلخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى