لجنة الفيلم بالداخلة تمثل المغرب في المعرض العالمي “فوكيس 2022” بلندن

نجلاء مزيان

تشارك لجنة الفيلم بالداخلة، في الفترة الممتدة ما بين 6 و9 دجنبر الجاري، في فعاليات المعرض العالمي “فوكيس 2022″، بنسختيه الحضورية وعن بعد، والذي يعرف مشاركة مجموعة من ممثلي لجان مماثلة وشركات الإنتاج السينمائي من مختلف أنحاء العالم.

وتشهد هذه الدورة، مشاركة آلاف المشاركين، من 100 دولة، في هذا الحدث، الذي يعد أكبر سوق للإنتاج السينمائي وهيئات الأفلام بالعالم.

وتندرج مشاركة لجنة الفيلم بالداخلة، في هذا الموعد الدولي، بهدف الترويج للمواقع الجغرافية والعمرانية التي تزخر بها جهة الداخلة وادي الذهب خاصة، ومواقع التصوير بالمغرب عامة، والامتيازات التي تقدمها المملكة للإنتاج الأجنبي لتشجيع الاستوديوهات والشركات الأجنبية على التصوير خصوصا أن المغرب قد كان رفع أخيرا من نسبة استرجاع المصاريف المؤهلة إلى 30% حتى يواكب المنافسة الدولية.

وأكدت المنتجة ورئيسة لجنة الفيلم بالداخلة، أسماء اكريميش، أن مشاركة هذه الهيئة في معرض “فوكيس 2022″، تعكس مدى انفتاح المؤسسات المتخصصة في الصناعة السنيمائية بالمغرب، على محيطها الخارجي، كما تشكل فرصة لتبادل التجارب والخبرات في المجال، واقتسام الأفكار التي يمكن أن تساهم في تقوية الإنتاج السينمائي بالمملكة، في أفق تأسيس لصناعة سينمائية وطنية قادرة على المنافسة الدولية.

وأشارت اكريميش، إلى أن الرواق الخاص بلجنة الفيلم، شهد زيارة العديد من مهنيي السينما العالمية، من أجل اكتشاف ما يزخر به المغرب من مؤهلات، وما يوفره من إمكانيات تساهم في تعزيز أواصر العمل المشترك بين صناع الفن السابع ببلادنا ونظرائهم الأجانب.

يشار إلى أن “لجنة الفيلم بالداخلة”، تم تأسيسها في أبريل الماضي، وتضم مجموعة من الطاقات الفاعلة في المشهد السينمائي والسمعي البصري الوطني والدولي.

وتتحدد مهام لجنة الفيلم بالداخلة في الترويج للجهة كوجهة سينمائية جديدة للإنتاج الأجنبي والوطني في المملكة على غرار الوجهات السينمائية المعروفة، كما تطمح لجنة الفيلم بالداخلة إلى استقطاب أعمال دولية لتصويرها في الجهة ومواكبتها في الخدمات الإنتاجية وتشجيع الاستديوهات وشركات الإنتاج الدولية على الاستثمار في المنطقة مما له نتائج جد إيجابية على الشق الاقتصادي للساكنة المحلية وخلق فرص شغل متعددة في مختلف القطاعات التي تحتاجها صناعة الأفلام، إضافة إلى المساهمة في ترويج صورة المملكة ثقافيا وسياحيا بصفة عامة وجهة الداخلة بشكل خاص في الإعلام الدولي والفعاليات السينمائية المهمة.

ومن أهداف لجنة الفيلم بالداخلة: ترسيخ مكانة الجهة كمركز دولي لصناعة الأفلام في قلب إفريقيا مرتكزة على تطوير البنيات التحتية التي تخدم السينما، وضمان حصول المنتجين على المرافق والخدمات المناسبة بتكلفة تنافسية لتشجعيهم على الاستمرار في التصوير والاستثمار في الجهة، وخلق بيئة تنظيمية مناسبة تعزز تنمية القطاع في الجهة، والمشاركة في الفعاليات الدولية لربط الاتصال مباشرة مع شركات الإنتاج الأجنبية، وتعيين سفراء سينمائيين دوليين للمشاركة في تشجيع المخرجين والمنتجين العالميين لاكتشاف الداخلة والترويج لصناعة السينما بالجهة.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق