الـ FIFA يرفض قميص بلجيكا الثاني بسبب “المثلية”

رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” القميص الثاني لمنتخب بلجيكا بكأس العالم قطر 2022 بسبب كلمة (حب) الموجودة على الياقة من الداخل إلى جانب ألوان قوس قزح على أطراف القميص.

والقميص مستوحى من الألعاب النارية التي يتميز بها مهرجان تومورولاند الموسيقي البلجيكي ويدافع عن التنوع والمساواة والشمول.

وقال المتحدث باسم الاتحاد البلجيكي ستيفان فان لوك “سيلعب المنتخب البلجيكي بالقميص الأساسي الأحمر في أول ثلاث مباريات”، مشيرا إلى أن الاتحاد سينظر في الأمر حال تخطي المنتخب الدور الأول. وإذا أزيلت كلمة (حب) من ياقة القميص، فإن الفريق سيتمكن من ارتدائه.

واستحدث الاتحاد التصميم الجديد للقميص الثاني في أيلول / سبتمبر الماضي وارتداه اللاعبون في عدة مباريات بدوري الأمم منذ ذلك الحين.

ويأتي الرفض بعدما هدد الفيفا بمنح إنذار إلى أي لاعب يرتدي الشارة متعددة الألوان التي تم تقديمها باعتبارها تدعم التنوع والشمول.

وكانت سبعة منتخبات أوروبية مشاركة في مونديال “قطر 2022” أنها عدلت عن قرارها ارتداء قادتها شارة دعم المثليين خلال المباريات لتجنب العقوبات.

وأصدرت منتخبات إنجلترا وويلز وبلجيكا والدنمارك وهولندا وألمانيا وسويسرا، بيانا مشتركا، قالت فيه إن “فيفا كان واضحا جدا في أنه سيفرض عقوبات رياضية إذا ارتدى قادتنا شارات (داعمة للمثليين) في الملعب”.

وأضاف البيان أنه “لا يمكننا وضع لاعبينا في موقف يمكنهم من خلاله مواجهة عقوبات رياضية (…) لذلك طلبنا من القادة عدم محاولة ارتداء” الشارات في مباريات كأس العالم.

مقالات ذات صلة

‫18 تعليقات

  1. الكفار والمشركون نجس، والله تبرء منهم في عدة آيات من القرآن الكريم والجحيم مؤواهم،ان شاء الله مالم يثوبوا ثوبة نصوحة، عباذ الصليب والمثليين،

  2. هم إنما يحرجون بلدا عربيا مسلما بهذه التفاهات والخزعبلات…؟!!!ولا يفعلون ذلك في بلدانهم… حسدا من عند أنفسهم من بعد ما تبين اهم الحق…تحية لقطر التي رفضت هذه الحملات الظالمة.

  3. الأشقاء في قطر يناضلون من أجل القيم و عندنا في مراكش ( المهرجان) وضعوا رأسنا في الطين أشباه الممثلين و المثلات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى