رئيس بولندا: لا أدلة دامغة حول مصدر الصواريخ

هبة بريس - وكالات

أعلن الرئيس البولندي أندريه دودا، اليوم الأربعاء، أن بلاده ليس لديها أي دليل ملموس حول من أطلق الصاروخ الذي تسبب في انفجار أسقط قتيلين في قرية بالقرب من الحدود الأوكرانية.

وقال دودا “ليس لدينا أي دليل قاطع في الوقت الحالي على من أطلق هذا الصاروخ.. على الأرجح هو صاروخ روسي الصنع، لكن كل شيء ما زال قيد التحقيق في الوقت الحالي”.

أتت تصريحات الرئيس البولندي بعدما أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية البولندية لوكاش ياشينا أن صاروخا روسي الصنع سقط في بولندا الثلاثاء الساعة 14,40 ت غ وأوقع قتيلين في قرية بريفودوف.

وقال المتحدث إن “صاروخا روسي الصنع سقط، وأسفر عن مقتل اثنين من مواطني جمهورية بولندا”، مشيرا إلى استدعاء السفير الروسي لدى بولندا للحصول منه على “تفسيرات مفصّلة فورية”.

من جهتها، وصفت كييف المزاعم بأن أحد الصواريخ الأوكرانية سقط في بولندا بأنها “نظرية مؤامرة”، بعد ورود تقارير غير مؤكدة حول سقوط صاروخ روسي الصنع داخل أراضي الدولة العضو في حلف شمال الأطلسي.

وكتب وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا في تغريدة “روسيا تروّج الآن لنظرية مؤامرة تزعم أن صاروخًا (أطلقه) سلاح الجوّ الأوكراني سقط في أراضي بولندا. هذا الأمر غير صحيح. يجب ألا يصدق أحد الدعاية الروسية أو ينشر رسائلها”.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق