المغرب يدعم صغار الفلاحين في السينغال بـ 25 ألف طن من منتجات الفوسفاط

هبة بريس

سلمت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط ، أمس الخميس بديامنياديو ( 30 كلم من دكار) ، إلى وزارة الفلاحة والتجهيزات القروية والسيادة الغذائية السينغالية، هبة من المملكة المغربية بقيمة 25 ألف طن من منتجات الفوسفاط لفائدة صغار الفلاحين السينغاليين.

وتتكون هذه الهبة التي تأتي تنفيذا للتعليمات الملكية السامية بدعم سياسة السيادة الغذائية في السينغال ومحاربة انعدام الأمن الغذائي ، من 10 الف طن من فوسفاط الأمونيوم ، و 5 ألف طن من الأسمدة الثلاثية ( الفوسفاط الممتاز) و 10 ألف طن من الأسمدة التي ستباع بأسعار تفضيلية ، مخصصة لصغار المنتجين السنغاليين.

وسيستفيد الفلاحون السينغاليون، في إطار هذه الهبة من دورة تكوينية في مجال الممارسات الفلاحية الجيدة ، والارشادات المخصصة للأسمدة عالية الجودة وكذا في حلول التمويل، وذلك بفضل المختبر المتنقل الموضوع رهن إشارتهم من طرف المجموعة المغربية.

وأقيم حفل تسليم هذه الهبة بحضور سفير المغرب حسن الناصري ، ووزير الفلاحة والتجهيزات القروية والسيادة الغذائية السنغالي ، علي نغويل ندياي ، ومحمد بن زكري ، مدير فرع السينغال للمكتب الشريف للفوسفاط بإفريقيا، بالإضافة إلى المديرين المركزيين بوزارة الفلاحة والتجهيزات القروية والسيادة الغذائية السينغالية.

وأكد سفير المغرب بدكار في كلمة بالمناسبة، أن هذه الهبة التي تم منحها بمبادرة من جلالة الملك « تعكس الروابط الاخوية والروحية والتضامنية والقناعة الراسخة بوحدة مصيرنا ومستقبلنا المشترك « .

وأوضح الدبلوماسي المغربي أن هذا المبادرة الاخوية والملموسة تندرج في إطار المبادرات العديدة والتاريخية للمملكة المغربية تجاه السينغال والدول الإفريقية، مذكرا بأن المغرب أبان عن تضامنه الوثيق مع دول القارة خلال وباء إيبولا ووباء كوفيد- 19 .

وفي هذا الصدد، أشار إلى أن جلالة الملك جعل من قضية الأمن الغذائي أولوية استراتيجية للمغرب ولإفريقيا ، من خلال تعاون وثيق بين بلدان الجنوب ، موضحا أن « جلالة الملك يظل وفيا للخيارات والمبادئ التوجيهية التي تقوم عليها رؤية جلالته لعالم متضامن وعمل جماعي لتجاوز بشكل مشترك التحديات التي تواجه البشرية جمعاء وخاصة لقارتنا الافريقية « .

وتابع السفير المغربي قائلا : »اليوم ، يفخر المغرب بكونه في صلب شراكة متينة في توفير الأسمدة ، ودعم الفلاحين الأفارقة وتبادل الخبرات في المجال الفلاحي مع البلدان الشقيقة ، لا سيما السينغال ، بهدف تحقيق تقدم بشكل مشترك، نحو أنظمة غذائية ناجعة ومرنة ومستدامة « .

وأشار الى أن المخطط السينغالي للاقلاع وضع السيادة الغذائية الناجعة والمستدامة للبلاد في صلب أولوياته ، مبرزا أن هذا الموضوع سيكون قبل متم دجنبر المقبل موضوع استراتيجية توافقية وعملية (السيادة الغذائية للسينغال) كما أعلن عنها الرئيس ماكي سال .

وخلص الدبلوماسي المغربي الى أن المملكة تظل على استعداد لدعم هذا الزخم المبتكر لتثمين هذا الاقلاع.

من جهته، حرص وزير الفلاحة السينغالي، في كلمته المناسبة ، على الاشادة بجلالة الملك على مبادراته التضامنية ، لا سيما في هذه الظرفية الصعبة، موضحا أن هذه الهبة تندرج في اطار العلاقة الأخوية القائمة بين المملكة المغربية وجمهورية السينغال.

وأوضح أن هذه العلاقة الأخوية تترجم إلى تعاون وثيق بين وزارة الفلاحة والتجهيزات القروية والسيادة الغذائية ومجموعة المكتب الشريف للفوسفاط ، الشركة الرائدة عالميا في مجال الأسمدة ، من خلال الاتفاقيات والأنشطة التقنية المتعلقة بخصوبة التربة والأسمدة ، مضيفا أن هذه الهبة تأتي في سياق عالمي صعب بسبب ارتفاع أسعار الأسمدة.

وأكد أن هذه الالتفاتة الكبيرة التي تعزز الشراكة بين المملكة الشريفة والسينغال ، تساهم في تسهيل حصول صغار المنتجين على الأسمدة ، وتخفيض تكاليف الإنتاج في ظل ارتفاع تكلفة الأسمدة ، وزيادة الإنتاج الوطني ومحاربة ارتفاع التكلفة المعيشة من خلال تحسين توافر المنتجات الفلاحية.

وبعد أن نوه بهذا العمل التضامني الذي يأتي في سياق جيوسياسي صعب ، أشاد السيد نغويلي ندياي بالشراكة التقنية والاستراتيجية النموذجية بين وزارته ومجموعة المكتب الشريف للفوسفاط.

وأعرب عن شكر الرئيس ماكي سال والحكومة والشعب السينغاليين الخالص لجلالة الملك.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫13 تعليقات

  1. يجب التفاعل مع مخطط المغرب الاخضر الذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده..

  2. نتمنى ان تعطي الدولة والوزارة الوصية الأهمية الكبرى للفلاحين الصغار ودعمهم معنويا وماديا..

  3. للفلاحين المغاربة الصغار والمتوسطين هم اولى بالدعم ،لاننا نملك ثروة فوسفاطية كبيرة ومازال المغرب لم يقلع عن شراء الحبوب بانواعها وهذا يدل على ان الفلاح المغربي ليس في بال الحكومة .فالدول الأخرى تنتج لنفسها ونحن ندعمهم .نهدي خيري لغيري ،سياسة غير موفقة ولنوتجعل المغرب في مأمن غذائي وسوف نبقى رهنين للدول المنتجة للحبوب ،نقتني كل سنة اطنانا منها لسد الخصاص ،فيجب على المغرب ان يرسم طريقا واضحة يؤمنه من مخاطر المجاعة وان يوفر للغذ من اليوم غذاءه للغذ لان الظروف والاحداث الأخيرة بينت أن لا ثقة في الاعتماد على استيراد المواد الأساسية من الخارج .

  4. المكتب الشريف يدعم صغار الفلاحين في السينغال بـ 25 ألف طن من منتجات الفوسفاط، و أبناء إقليم خريبگة يعانقون أمواج البحر، و ساكنته تعيش الفقر المدعق، في صمت رهيب و معانات مع أمراض “السرطان و الربو و الحساسية و التشمع الكبدي..” المترتبة عن الإشعاعات و الغبار
    و باز

  5. يااااااااللعار
    خبز الدار ياكله البراني!!!!!!!!
    من الفلاحين المغاربة و هم كثر من يحتاج هذا السماد حين يفيض الخير صدقوه

  6. يجب دعم الفلاحين المغاربة كلهم دون استتناء وبالمجان اولا عاد النضر إلى فلاحي السنغال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق