رئيس الوزراء الإسرائيلي يؤيد قيام دولة فلسطينية مسالمة

هبة بريس _ وكالات

اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد أن حل الدولتين جيد لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بما يتفق مع مصالح أمن إسرائيل واقتصادها، شريطة أن تكون الدولة الفلسطينية “مسالمة”.

وقال يائير من على منبر الدورة 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك إن “الاتفاق مع الفلسطينيين، على أساس الدولتين لشعبين، هو الحل الصحيح لأمن إسرائيل، لاقتصاد إسرائيل ومستقبل أطفالنا”.

وأضاف أنه يجب أن يكون الشرط الرئيسي، هو الطبيعة السلمية المستقبلية لدولة فلسطين، وقال: “لدينا شرط واحد فقط وهو أن تكون الدولة الفلسطينية المستقبلية مسالمة، حتى لا تصبح قاعدة إرهابية أخرى يمكن منها تهديد رفاهية إسرائيل ووجودها، لتكون لدينا دائما الفرصة لضمان سلامة جميع المواطنين الإسرائيليين”.

وأشار إلى أن فكرة الحل السلمي للصراع تدعمها غالبية الإسرائيليين، وهو شخصيا مؤيد لها.

وتابع: “يمكننا أن نبني المستقبل معا في غزة والضفة الغربية… القوا أسلحتكم واثبتوا أن حماس والجهاد الإسلامي لن تستوليا على الدولة الفلسطينية التي تريدون إقامتها”.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الشرط الذي اقترحه هو أن تكون دولة فلسطين مكتوفة الأيدي وإلا ستكون إرهابية وهم يطورون السلاح لا حول ولا قوة إلا بالله حسبنا الله ونعم الوكيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق