الجزائر.. تشكيك في شفافية الانتخابات التشريعية

هبة بريس ـ متابعة

أعرب الحزب الجزائري جبهة العدالة والتنمية المعارضة عن شكوكه بخصوص شفافية الانتخابات التشريعية التي نظمت، أمس الخميس، بالجزائر على خلفية لامبالاة تامة من الجزائريين.

وفي تصريح لقناة تليفزيونية جزائرية، اتهم عبد الله جاب الله “السلطات بإعطاء تعليمات لمسؤولين في الإدارة والبلديات من أجل تضخيم نتائج حزب جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي (التحالف الحاكم)، خلال فرز الأصوات وعملية التصويت”.

وتأسف زعيم جبهة العدالة والتنمية المحسوب على جماعة الإخوان في الجزائر، لكون الإدارة “لا تحرص على التخلي عن عاداتها الانتخابية السيئة”.

وتعزز هذه الاتهامات تلك التي أطلقها رئيس حزب “جيل جديد”، سفيان جيلالي، الذي أدان الغش الذي يميز نظاما سياسيا لايسعى سوى للخلود، مهما كان ذلك مكلفا للبلد.

وقال المعارض الجزائري، في مقابلة مع الموقع الفرنسي “لو بوان أفريك”: إن الأمر لا يتعلق بانتخابات، “بل بتوزيع لحصص المقاعد بالنسبة للأحزاب السياسية الموالية مع أغلبية مطلقة ستخصص للأجهزة السياسية للسلطة المتمثلة في جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي”.

وصوت أكثر من 23 مليون ناخب جزائري، أمس الخميس، من أجل اختيار 462 نائبا في المجلس الشعبي الوطني في اقتراع نتيجته معروفة، لكن نسبة المشاركة ضعيفة.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق