بوابة الأردن”.. إعلان إسرائيلي مهم بعد 28 عاما

أعلنت الحكومة الإسرائيلية، الأحد، تسريع الإجراءات لتنفيذ مشروع “بوابة الأردن”، المنطقة التشغيلية والصناعية المشتركة لإسرائيل والأردن.

وقال رئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلية، يائير لبيد، إنه “بعد 28 عاماً من إبرام معاهدة السلام مع الأردن، ندفع علاقات حسن الجوار السائدة بين الدولتين خطوة أخرى إلى الأمام”.

وقال وزير التعاون الإقليمي عيساوي فريج، إن “هذا القرار يروج لرؤية السلام المدني والاقتصادي، ليس بين الدولتين فحسب، وإنما بين الشعبين أيضاً”.

فيما قالت وزيرة النقل ميراف ميخائيلي، إنها “ترحب بكل إجراء من شأنه تحسين العلاقات مع المملكة الأردنية”.

وصادقت الحكومة على اقتراح رئيس الوزراء ووزير التعاون الإقليمي، تسريع تنفيذ مشروع “بوابة الأردن” وهو عبارة عن المنطقة الصناعية المشتركة لدولة إسرائيل والمملكة الأردنية.

وفي إطار هذا المشروع، الذي طُرحت فكرة إنشائه خلال المحادثات التي أدت إلى إبرام معاهدة السلام في العام 1994، تقرر الترويج لإنشاء وتشغيل محطة منتزه “بوابة الأردن”، بهدف تعميق التعاون القائم مع المملكة الأردنية.

وتم العمل الإداري لإعداد القرار ونموذج تشغيل المحطة بقيادة مكتب رئيس الوزراء ووزارة التعاون الإقليمي، وبالتعاون مع وزارة المواصلات والأمان على الطرق، ووزارة الخارجية، ووزارة الاقتصاد وسلطة المطارات.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. حتى ولو اعتنق الحكام العرب ديانة الصهاينة فلن نسير في أثرهم . الصهاينة اعداؤنا حتى يردوا الحق لأصحابه

  2. بسم الله الرحمان الرحيم
    قل لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم
    صدق الله العظيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى