المغرب يرد على تقرير منظمة “هيومن رايتس ووتش”

أكد الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، اليوم الخميس بالرباط، أن الادعاءات المغرضة المتضمنة في الوثيقة التي نشرتها منظمة “هيومن رايتس ووتش” لن تثني المغرب عن مواصلة مساره في بناء دولة الحق والقانون والمؤسسات والدفاع عن الحقوق والحريات.

وأوضح بايتاس، في تصريح للصحافة، أنه بعد الاطلاع على هذه الوثيقة، التي تم نشرها اليوم، وتمت فيها، للأسف، الإساءة إلى رموز المملكة، تبين أنها لا تعدو أن تكون “تجميعا لمجموعة من الادعاءات التي ألفت هذه المنظمة إثارتها ضد المملكة”.

وخلص الناطق الرسمي باسم الحكومة إلى القول إن “التحامل على المغرب بلغ حد تلفيق بعض التهم غير الواقعية”، لافتا إلى أن هذه الوثيقة “تضمنت اتهامات خطيرة، والأخطر أنها لجأت إلى تأليب شركاء المملكة”.

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. الديموقراطية وحرية الرأي هما الحل الوحيد للرد على كل اعداء المغرب.
    Pour leur clouer le bec, libérez tous les prisonniers politiques !

    ح

  2. ان لم يشاهد ما يعلقون عليه فهو مرءي ما بلغوا به الحقيقة التقرب إلى الدين صوتوا عليكم كي تشتغلوا في هده المناصب فإن كنتم مع الشعب لن يفلح أي إعلامي اما ابتعادكم عن المواطن يجعل الإعلام الخارجي يبني على ما يريد اما ان نتهم الآخرين بالالتزام هادا في غير محله شكرا هببرس ان كنت على صواب غاءر على بلده

  3. إنها الحقيقة التي نعرفها كل المغاربة داخل أو خارج الوطن،ليس هناك حقوق في هذا الوطن.انه سجن كبير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى