طلاب فرنسا وأساتذتها يتظاهرون في باريس رفضاً لـ لوبان وماكرون

هبة بريس - وكالات

تظاهر آلاف الطلاب والأساتذة الفرنسيين في العاصمة باريس الجمعة، وأغلقت عشرات المدارس أبوابها، احتجاجا على حصر خيارات الفرنسيين بالمرشحين الرئاسيين مارين لوبان وإيمانويل ماكرون.

 وتم وقف العمل في عشرات المدارس الثانوية في باريس مؤقتا بسبب احتجاجات الطلاب والمعلمين الذين حثّوا الناس على الامتناع عن التصويت في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية لأي من المرشحين اللذين انتقلا إلى الجولة الثانية المقررة يوم الأحد نتيجة تقدمهما على بقية المرشحين الـ11 الآخرين الذين تنافسوا في الدورة الأولى من الانتخابات.

 وتأتي احتجاجات المدارس الثانوية قبل يومين من موعد الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية الفرنسية، والتي ستحدد من سيكون رئيس فرنسا المقبل – زعيم حركة “إلى الأمام”، وزير الاقتصاد السابق إيمانويل ماكرون، أم مرشحة حزب “الجبهة الوطنية” مارين لوبان.

ورفع الطلبة والمعلمون المحتجون شعار “لا للجبهة الوطنية ولا لماكرون”  و”ندعوكم لمقاومة الليبرالية المتوحشة والفاشية المتجذرة” في إشارة إلى ماكرون الذي ينادي بالليبرالية والاقتصاد الحر.. ولوبان التي يعتبر الكثير من الفرنسيين حزبها اليميني فاشيا بتركيبته وشعاراته وسياساته ضد المهاجرين واللاجئين والأجانب عامة.

 وحمل الطلاب لافتات تعبّر عن رفضهم لكلا المرشحين، كتب عليها “لا ماكرون ولا لوبان”. وأدّت التظاهرات إلى إغلاق 10 مدارس بالكامل أو جزئياً. ومنع المتظاهرون دخول الطلاب إلى عدد من المدارس الثانوية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق