نقابة تراسل لفتيت بخصوص الموظفين الأشباح بالجماعات المحلية

هبة بريس _ الرباط

طالبت الجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية، المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، وزير الداخلية، بالتدخل العاجل والفوري لفتح تحقيق مسؤول وشفاف، فيما بات يعرف بالموظفين الأشباح، بجماعتي الرباط والدار البيضاء.

وفي مراسلة وجهها الكاتب العام للنقابة اعلاه .الى وزير الداخلية قال الأخير أن “التصريحات التي تروج هذه الأيام بمجموعة من وسائل الإعلام الوطنية والدولية، حول ما بات يُعرف بقضية الموظفين الأشباح، بجماعتي الرباط والدار البيضاء، من شأنها أن تعصف بالمنجزات التي قامت بها المديرية العامة للجماعات الترابية، لضمان الخدمات للمرتفقين، وتحقيق التنمية التشاركية المنشودة، خاصة وأن المسؤولين بكلتا الجماعتين، هم من خرجوا إعلاميا، وصرحوا بهذه الأعداد الهائلة من الموظفين المحسوبين أشباحا”، بحسب تعبيره.

واشار الأخير إلى “غياب ظروف اشتغال ملائمة للموظفين، كما وكيفا، في الجماعتين المذكورتين”، مسجلا “ضعفا في المراقبة والتحفيز، ووضع الموظف الملائم في المنصب والمكان الملائم، ناهيك عن المحسوبية والزبونية في تدبير بعض المصالح بالجماعات الترابية عموما، وبالجماعتين المذكورتين خاصة”.

ودعا اسحاب، إلى “إرجاع الأمور الى نصابها بهدف صون كرامة الموظف وسمعته، ورد للإدارة اعتبارها وهيبتها، وترتيب الجزاءات على كل مخالف لمبادئ ربط المسؤولية بالمحاسبة

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫30 تعليقات

  1. يجب اجراء تحقيق شفاف ونزيه لاكتشاف المستور وتقديم الجناة الى العدالة لاتخاذ المتعين في حقهم

  2. تأخر وتراجع كبير من الجهة المسؤولة في مراقبة المؤسسات العمومية،هذا العدد الهائل من الأشباح في جماعة واحدة فما بالك بجميع المملكة،يجب محاسبة كل المتورطين في هذه الملفات وإعلان النتاىچ،حتى نعتبر ان الديمقراطية والعدل والمساواة أنطلقت في هذا البلد الٱمن.

  3. الكل يتهرب من اتخاد الازم، لا العمدة استطاعت ان تذهب قدما لإصلاح العطب و لها كامل الصلاحية القانونية لفعل ذلك، ولا الوزارة الوصية ارادت ان تتدخل،تاركين الأمور على حالها كأننا في عهد السيبة، حسبي الله ونعم الوكيل.

  4. ناهبي الاموال العمومية المنتخبين ليسوا أشباح؟
    ميف الفوق كيف التحت… المغرب بقرة نهار تغرز وتجف… لي الفوق يهرب ولي تحت يحصل مع المهمشين ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق