فئتان فقط معرضتان لخطر شديد عند الإصابة بجدري القردة

هبة بريس _ متابعة

ارتفعت حالات الإصابة بجدري القردة لتشمل حوالي 260 حالة مؤكدة وعشرات أخرى قيد التحقيق في 21 دولة حول العالم، ما يطرح تساؤلا مهما يتعلق بالأشخاص الأكثر عرضة للإصابة وأولئك الذين يمكن أن يكونوا محصنين من المرض.

في تحقيق مطول أجرته صحيفة “نيويورك تايمز”، الخميس، كشفت من خلاله الفئات الأكثر تعرضا للإصابة ومدى قدرة اللقاحات على منع حدوثها.

ونقلت الصحيفة عن خبراء قولهم إن معظم الأطفال والبالغين الذين يتمتعون بجهاز مناعي سليم من المرجح أن يتجنبوا الأعراض شديدة حتى في حال إصابتهم.

لكن هؤلاء الخبراء أكدوا أن هناك فئتان معرضتان لخطر شديد في حال إصابتهم، وهما الأطفال الرضع الذين تقل أعمارهم عن ستة أشهر، وكبار السن والأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

بالمقابل تقول الصحيفة إن العديد من الدراسات تشير إلى أن الكثير من كبار السن محميون من الإصابة إلى حد ما نتيجة تلقيهم لقاحات ضد الجدري منذ عقود.

وتضيف أن هؤلاء قد يصابون بالعدوى لكنهم من المحتمل أن يعانوا من أعراض خفيفة فقط.

وتنقل الصحيفة عن المدير العلمي للمعهد الوطني الأميركي للشيخوخة لويجي فيروتشي القول “حتى أولئك الذين تم تطعيمهم قبل عدة عقود من الزمن يحافظون على مستوى عال جدا جدا من الأجسام المضادة والقدرة على تحييد الفيروس

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق