ويل سميث معتذرا: “ما قمت به لا يغتفر”

هبة بريس - وكالات

قدم الممثل الأمريكي ويل سميث اعتذاره لزميله كريس روك على صفعه إياه مساء الأحد خلال حفل توزيع جوائز أوسكار بسبب دعابة سخر فيها الممثل الفكاهي من الرأس الحليق لجيدا بينكت، زوجة سميث.

وكتب سميث عبر إنستغرام أمس الاثنين: “كريس، أود أن أعتذر منك علنا. ما فعلته تخطى الحدود وكنت مخطئا. أشعر بالخجل، وما قمت به لا يدل على الرجل الذي أريد أن أكونه”.

وأتى اعتذار سميث بعيد إعلان “الأكاديمية الأميركية لفنون السينما وعلومها”، الجهة القائمة على جوائز أوسكار، أنها فتحت تحقيقا رسميا في الواقعة التي حصلت مباشرة على الهواء وأثارت ذهول الجمهور الذي كان موجودا في القاعة والمشاهدين الذين تابعوا الأمسية من منازلهم.

وشدّد النجم الهوليوودي في اعتذاره على أن “العنف بكل أشكاله مسمم ومدمر. ما قمت به الليلة الماضية في حفل توزيع جوائز الأوسكار غير مقبول ولا يغتفر”.

وإذ أكد سميث أنه يتفهم بالكامل أن عمله يحتم عليه تحمل النكات التي تسخر منه “لكن نكتة تتعلق بمشكلة جيدا الصحية كانت أمرا تخطّى الحدود بالنسبة لي وكان رد فعلي عليه عاطفيا”.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق