الجيش الألماني يفتح تحقيقا كبيرا بعد فضيحة

هبة بريس ــ متابعة

كشف المفتش العام للجيش الألماني عن عزمه إجراء تحقيقات على أعلى مستوى في الجيش من أجل لكشف عن أبعاد فضيحة فشل القيادات العسكرية من الرتب الوسطى في كشف أمر الضابط “فرانكو إي” الذي هز البلاد في فضيحة كبيرة بعدما انتحل شخصية لاجئ سوري.

الضابط الذي اشتبه في أنه كان يعد لعملية إرهابية أكد بخصوصه المفتش العام فولكر فيكر إن التحقيقات في موضوعه لا تعكس اشتباها عاما في القيادات الوسطى للجيش ولكنها وليدة قلق حقيقي من أن تكون “آليات التطهير الذاتي لم تقم بما كنا نرغب فيه”.

وأضاف فيكرقوله إن التحقيقات تهدف إلى معرفة مدى إساءة فهم روح التضامن المفرط بين المنتسبين للجيش وهو الفهم الخاطئ الذي يعتقد أنه وراء الكثير من المشاكل في صفوف الجيش، كما تهدف التحقيقات إلى الكشف عن معنى الولاء بين الجنود مؤكدا إنه “علينا إعادة تقييم هذا المعنى، وهذا هو أحد أسباب عقد لقاء اليوم مع قيادات الجيش” .

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق