مهنيو “البازارات” يحتجون إقصائهم من البرنامج الاستعجالي وأوضاعهم تزداد سوءا

ع اللطيف بركة : هبة بريس

يسود إستياء عميق في صفوف مهنيي ” البازارات” بعدد من المدن السياحية المغربية، بعد عملية إقصائهم من الدعم التي وجهته وزارة السياحة لارباب الفنادق، في إطار المخطط الاستعجالي والذي خصص له إعتماد يقدر ب 2 مليار درهم.

وجاء غضب المهنيين ،لعدم إدراجهم ضمن المستفيدين من المخطط المذكور، رغم كونهم جزء لا يتجزأ من المنظومة السياحية في المغرب.

وأوضح هؤلاء أن شأنهم شأن باقي الفاعلين في القطاع السياحي، لافتين إلى أنهم تضرروا بشكل كبير من جائحة كوفيد-19 بفعل إغلاق محلاتهم لحوالي سنتين.

– أغلب أرباب ” البازارات” مهددين بالافلاس

تسببت جائحة كورونا والتي تستكمل سنتها الثانية في مارس المقبل، وإجراء تعليق الرحلات الجوية الخارجية، في أزمة حقيقية وصعبة، بعد تراكم الكراء والديون البنكية وغيرها من الأزمات المادية، الأمر الذي جعل قطاع ” البازارات” منكوبا .

وأضافت مصادر الجريدة، أن 90 في المائة من البازارات ” قد أصيبت بشلل تام، وانتهت باغلاق المحلات التجارية، في حين أن أغلب الملاكين لتلك المحلات في إطار عقود الكراء يطالبون بمستحقاتهم المتراكمة .

مطالب بالاستفادة من المخطط الاستعجالي

طالب أرباب “البازارات” بمختلف المدن التي تشتغل على القطاع السياحي، من وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، بإدراجهم ضمن المستفيدين من المخطط الاستعجالي لدعم القطاع السياحي.

ودعا هؤلاء الجهات المعنية إلى التفاعل مع مطلبهم وإعادة النظر في الفئات المستفيدة من المخطط المذكور، باعتبارهم جزء لا يتجزأ من منظومة السياحة.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق