بنك المغرب يتوقع استمرار ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية

هبة بريس ـ الدار البيضاء

أكد مجلس إدارة بنك المغرب خلال اجتماع عقده بحر هذا الأسبوع أن أسعار عدد من المواد الاستهلاكية باانغرب قد شهدت ارتفاعا ملحوظا، متوقعا استمرار الارتفاغ خلال الفترة المقبلة.

و أوضح مجلس بنك المغرب، بالنسبة لأسواق السلع الأساسية، تسارع التوجه التصاعدي في أسعار المنتجات الطاقية الناجم عن انتعاش الطلب العاملي بشكل كبير لا سيما الغاز الطبيعي والفحم، اللذين سجلا أرقاما قياسية.

وبالنسبة للنفط، يضيف بنك المغرب، وصل سعر خام برنت إلى 85,8 دولار للبرميل في شهر أكتوبر، وهو أعلى مستوى له منذ نهاية سنة 2014، ومن المتوقع أن يرتفع إلى 71,8 دولار للبرميل في المتوسط في سنة 2021، ثم إلى 75,1 دولار للبرميل في سنة 2022، قبل أن ينخفض إلى 70,4 دولار للبرميل في سنة 2023.

و فيما يتعلق بالمواد الغذائية، يضيف بنك المغرب، ارتفعت أسعارها بشكل كبير في سنة 2021 مما يعكس بالأساس الارتفاعات التي شهدتها أسعار السكر و الزيوت النباتية، والتي وصلت شهر نونبر إلى 38 %و 51,4 % على التوالي على أساس سنوي.

ومن المتوقع، حسب مجلس إدارة بنك المغرب، أن تظل الأسعار الخاصة بالمواد الاستهلاكية في مستويات أعلى بكثير من تلك المسجلة قبل الأزمة خلال السنتين المقبلتين.

أما فيما يتعلق بالفوسفاط ومشتقاته، شهدت الأسعار زيادة كبيرة خلال هذه السنة ومن المفترض أن تظل مرتفعة في سنة 2022 قبل أن تنخفض في سنة 2023.

وبالخصوص، يقول تقرير بنك المغرب، سيختم سعر الفوسفاط ثنائي الأمونياك السنة بارتفاع بنسبة 89 %إلى 590 دولار للطن في المتوسط و سيصل إلى 600 دولار للطن في سنة 2022 قبل أن ينخفض إلى 450 دولار للطن في سنة 2023.

وبالنسبة للفوسفاط الخام، يرتقب أن ترتفع أسعاره بنسبة 58 %إلى 120 دولار للطن في سنة 2021، و سيظل قريبا من هذا المستوى خلال السنتين المقبلتين يقول ذات التقرير.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق