أردوغان عن السفراء “المطرودين”: لا يوجد في قاموسي كلمة تراجع

هبة بريس - وكالات

حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سفراء الدول الأجنبية العاملين لدى بلاده من عواقب التدخل في شؤونها الداخلية.

وأشار أردوغان للصحفيين المرافقين له على متن الطائرة الرئاسية لدى عودته إلى وطنه من أذربيجان، إلى أن التعليمات التي أصدرها مؤخرا إلى وزارة الخارجية لإعلان سفراء 10 دول شخصيات غير مرغوب فيهم “لم تكن استعراضا للقوة تجاه أحد، وإنما تعني فقط أن العاملين لدى تركيا لا يمكنهم التدخل في شؤونها الداخلية”.

وشدد الرئيس على ضرورة أن يعرف السفراء العاملون لدى تركيا “عواقب الأمور جيدا”، مذكرا “كل من لا يعلم ذلك” بالمادة الـ41 من اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية.

وقال أردوغان، في معرض تعليقه على عناوين الصحف الأمريكية بخصوص هذه القضية: “أنا في موقف هجومي، ولا يوجد في قاموسي كلمة تراجع أبدا”.

وأعلن أردوغان في الأسبوع الماضي أنه أمر بإعلان سفراء الولايات المتحدة وألمانيا والدنمارك وفنلندا وفرنسا وهولندا والسويد وكندا والنرويج ونيوزيلندا شخصيات غير مرغوب فيهم، بسبب دعوتهم حكومة أنقرة إلى إطلاق سراح الناشط الحقوقي ورجل الأعمال عثمان كافالا.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق