أكادير : أرباب شركات الدراجات المائية تائهون بين الوالي حجي ومدير التجهيز

ع اللطيف بركة - هبة بريس

وجد أرباب شركات الدراجات المائية ذات النشاط السياحي بشواطئ شمال أكادير، أنفسهم منذ سنتين، في قاعة الانتظار، وهم تائهون بين قرارات الوالي ” حجي” والمدير الجهوي للتجهيز.

مرت سنتان، وتعب المهنيون من مراسلة الوالي ” حجي” وجواب هذا الأخير يؤكد أن تجديد رخص الأنشطة المائية ذات محرك هو من إختصاص مديرية التجهيز.

من جانبه المدير الجهوي، وفي كل طلب إستفسار حول منح تراخيص جديدة لمهنيي الدراجات المائية، يجيب أن الوالي من يمنح تلك التراخيص.

وضعية جعلت أكثر من 11 شركة تنشط منذ سنوات بالشواطئ الممتدة بين ” ايموران وتغازوت وإمسوان” تائهة بين جواب الوالي والمدير الجهوي للتجهيز.

وفي أخر جواب للمدير الجهوي للتجهيز بحسب نسخة تتوفر عليها الجريدة، موقعة بتاريخ 7 يونيو الماضي، أخبر هذا الأخير مهنيي الدراجات المائية، أن الأمكنة المتعلقة بطلب تجديد التراخيص” ممنوعة” في الوقت الراهن ،والتي تقع قبالة المشروع السياحي ( تغازوت باي) والذي يحتوي على مؤسسات سياحية كبيرة، والذي تقرر بموجبه إعداد تصميم استعمال الشاطئ، مشيرا أن الشاطئ كذلك مرشح لنيل اللواء الازرق.

جواب مدير التجهيز اعتبره مهنيو الدراجات المائية، هروبا الى الامام، لكون جل الشواطئ العالمية التي نالت علامة اللواء الازرق بها أنشطة سياحية، كما أنه لا يعقل بحسب هؤلاء أن تكون مؤسسات سياحية بدون أنشطة الرياضات المائية.

ومن غرائب الامور، أن هناك رخص جديدة تم منحها لمستعملي الرياضات المائية، وكلما وجه استفسار لمدير التجهيز يشير أن الوالي حجي من منح تلك الرخص، والسؤال هل الوالي ” حجي” على علم بذلك ؟؟ .

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق