قطع العلاقات مع المغرب.. نشطاء جزائريون : بعد هذا القرار سيتحسن حال البلاد والعباد بالجزائر!

هبة بريس- الرباط

أعلنت وزارة الخارجية الجزائرية ، مساء اليوم الثلاثاء 24 غشت الجاري ، عن قطع علاقاتها مع المغرب، ردا على ماوصفها وزير خارجيتها رمطان العمامرة ب”الأعمال العدائية” الموجهة ضد بلاده من طرف الرباط والتي استمرت منذ ستينيات القرن الماضي حسب تعبيره.

قرار الخارجية الجزائرية ،قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط جاء معاكسا لنداء المملكة المغربية التي أطلقت عبر جلالة الملك مبادرة “اليد الممدودة” بطي صفحة الماضي واستشراف مصلحة الشعبين الشقيقين ، الا أن النظام العسكري الجزائري كان له آخر، مادفع بعدد من النشطاء “بالجارة الشرقية” الى التساؤل حول هل سيتغير هذا القرار حال البلاد والعباد بعد هذا القرار؟

وتفاعل عدد من نشطاء الفضاء الازرق بالجزائر مع خرجة لعمامرة التي أعلن فيها القطيعة الدبلوماسية مع المغرب، عن طريق تدوينات وتعاليق تكشف أن غالبية الجزائريين يرفضون هذا القرار الذي يعاكس التاريخ والجغرافيا ويكرس غطرسة نظام عسكري شمولي أجهز على مقدرات الجزائريين ويلعب آخر أوراقه، حيث كتب أحد النشطاء مايلي :” بعد قرار رمطان لحمامرة قطع الجزائر علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب ننتظر أن يتغير حال البلاد والعباد..”.

ما رأيك؟
المجموع 31 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫32 تعليقات

  1. السيد. والله. العضيم. الي. راحة. تامة. حنا. اشكبجينا. من. الحراري العلاقة. مقطوعة. من. زمان كانوا. حاجة. اخترعوها جديدة فاهلا. وسهلا. بالقطيعة

  2. لا يمكن أن يتغير حال البلاد والعباد بوجود نظام كنظامكم في الجزائر فالمشكل ليس المغرب بل عقلية حكامكم الله يهديهم فالشعبين المغرب و الجزائري والله لن يفرقهم قرار صادر من مجموعة لا عقل لها فهم دم واحد وجسد واحد والأيام القادمة ستثبت ذلك بتلاحم الشعبين كلمة واحدة لا للقطع لا للحروب التي أبانت عن نتائج سيئة كما في الشرق الاوسط و افغانستان.

  3. كلمة لإخواننا الجزائريين
    نرجو من الله عز وجل أن تنقشع هذة السحابة وتعود المياه إلى مجاريها وتفتح الحدود بيننا ونلتقي كما كان الحال سابقا، وويل للمسؤولين الجزائريين من عقاب الله سبحانه و تعالى لأنهم تمادوا في الطغيان والافتراء وتدبير الفخاخ والمكائد لبلدنا
    نسأل الله أن يرد كيدهم في نحورهم وان يكفينا شرهم بما شاء و كيفما شاء ان الله على كل شيء قدير

  4. فعلا احوالكم ستتحسن…الماء سيوصل إلى مراحيضكم…وستشربون الحليب والعصائر بالموز…وستشبعون خبزا…الله يعطينا وجهكم.. في غباءكم تغرقون…المهم هنيئا لكم…وعنداك تنساوا وتصبحوا تهدروا على المغرب….راكم قاطتوا العلاقات…وقاطعوا حتى الهدرة علينا…الله يقطع ليكم الحس…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق