برلماني : مسار التدبير الحكومي هو “الغموض والارتباك والارتجالية”

هبة بريس ـ الرباط

أكد محمد أودمين، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، أن الملايين من مغاربة العالم ببقع العالم وأسرهم بالمغرب، استشبروا خيرا بخبر فتح الحدود وعودة الحركية للطيران الجوي والبحري، من أجل تنظيم “عملية عبور مرحبا” هذه السنة، خصوصا في ظل هذه الوضعية الصحية المقلقة.

وعاد المستشار البرلماني ليذكر الحكومة قائلا “منذ حوالي شهر تحت هذه القبة، قمنا في فريق الأصالة والمعاصرة رفقة باقي الفرق البرلمانية خلال الجلسة الأسبوعية المخصصة للأسئلة الشفهية، بتوجيه سؤال واضح وصريح للسيدة الوزيرة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج والهجرة، حول الإجراءات والتدابير المتخذة من طرف الحكومة لتنظيم عملية عبور الخاصة بمغاربة العالم، أجابتنا بجواب غامض ملغوم وغير مفهوم حول تنظيم العملية من عدمها”، مضيفا “وقد ألح السادة المستشارين المحترمين على الوزيرة بضرورة توضيح أفق هذه العملية، لأن أغلب مغاربة العالم هم موظفين وأجراء في مختلف القطاعات ببلدان الإقامة، ويريدون توضيحا من أجل برمجة عطلتهم السنوية، لكن السيدة الوزيرة المكلفة بالجالية ظلت تتهرب من الجواب”.

وسجل الاخير في مداخلة له باسم فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، خلال الجلسة الشهرية لتقييم عمل الحكومة فيما يخص “تدابير استقبال ومواكبة الجالية المغربية في ظل الإكراهات الناتجة عن وباء كوفيد19″،ان “هذا يؤكد أمر واحدا أساسيا في مسار التدبير الحكومي هو الغموض، والارتباك، والارتجالية واتخاذ قرارات مفاجئة، فهذا القرار الذي صدر بفتح الحدود منذ 15 يونيو، لا يختلف عن القرارات الحكومية طيلة فترة انتشار جائحة كورونا ببلدنا”، متسائلا كيف تريدون المغاربة أن يثقوا في حكومة تدبر الشأن العام منذ 10 سنوات لا تتوفر على رؤية ما قد يقع خلال شهر”.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق