السلطات الإسبانية تنقل 200 مهاجرا قاصرا من سبتة المحتلة لمناطق أخرى بالبلاد

هبة بريس - وكالات

تستعد السلطات الإسبانية، لنقل نحو 200 طفل مغربي ممن هاجروا الى مدينة سبتة المحتلة، الى مناطق أخرى بالبلاد.

وأفادت الحكومة الإقليمية في سبتة، أن “معظم هؤلاء المهاجرين أعيدوا إلى المغرب، إلا أن نحو 800 من الأطفال القصر الذين لا تصحبهم أسرهم لا يزالون هناك”، وأنه “لا يمكن ترحيل من لم يطالب آباؤهم بإعادتهم”.

وقالت وزيرة الحقوق الاجتماعية يوني بيلارا، إن “السلطات الإقليمية في جميع أنحاء إسبانيا وافقت على إيواء نحو 200 طفل، ما يتيح للسلطات أن تهتم على نحو أفضل بالوافدين الجدد”.

من جهتها، أكدت متحدثة باسم الحكومة الإقليمية، أن “معظم الأطفال في سبتة هم من المراهقين، إلا أن بعضهم لا تتجاوز أعمارهم 6 أو 7 أعوام”، مضيفة أن “هناك عددا غير معروف كان ينام في الشوارع ويتجنب الشرطة”.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. اخي مع من تتكلم الغالبية العضمى اميين سهل استدراجهم والتحكم في عقلهم خصوصا بعض المعلقين الذين نراهم في المواقع قمة الغباء يعبدون الاورو والدولار ولا يهمهم الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق