فلسطيني عالق بمطار البيضاء بعدما أرجعته سلطات الأردن و رفضه المغرب

هبة بريس ـ الدار البيضاء

ناشد مواطن فلسطيني الملك محمد السادس و القوى الحية بالمغرب قصد التدخل للتحقيق في ملفه الذي بسببه هو الآن عالق بمطار محمد الخامس الدولي بعدما أعادته سلطات الأردن للدار البيضاء قبل أن ترفض سلطات المغرب دخوله مجددا لتراب المملكة.

و في التفاصيل، فقد توصلت هبة بريس بمناشدة فادي الشرباتي الفلسطيني الجنسية و الذي كان يقيم بالمغرب، حيث جاء في رسالته: “شاءت الأقدار أن أكون عالقا حاليا في مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء منذ أكثر من أسبوع بعد خروجي منه بطريقة قانونية قبل عيد الفطر بيومين و بالضبط في 11\5\2021 متجها للمملكة الأردنية لقضاء فترة العيد مع عائلتي”.

و أضاف ذات المتحدث: “منعت من دخول الأردن مع أني أحمل جواز سفرها وقضيت يومين في مطارها علني أعرف سبب قرار المنع، أجبرت بعد ذلك بالرجوع إلى المملكة المغربية حيث وصلت مطار الدار البيضاء بتاريخ 15\5\2021”.

و زاد المواطن الفلسطيني قائلا: “تفاجأت بعدم استطاعتي الولوج للتراب الوطني المغربي أيضا رغم حوزتي على الإقامة في المملكة المغربية وبدون إيضاح السبب كذلك”.

و سرد المعني بالأمر بعض الحقائق وفق وجهة نظره في ذات الرسالة، حيث أوضح أنه و بتاريخ 2019\6\27 وفي مدينة المحمدية بالتحديد تم إلقاء القبض عليه وإيداعه تحت الحراسة النظرية لغرض التحقيق في معلومات تتعلق بجريمة إرهابية، مضيفا أنه و بعد تحقيق دام سبعة أيام أي بتاريخ 2019\7\3 تم التثبت من عدم تورطه بالإرهاب.

و أضاف: “بعد التحقيق معي فيما يتعلق بالإرهاب وبراءتي تمت إحالتي إلى القضاء بتهمة احتراف تلقي الأموال من الجمهور والقيام بعمليات الإئتمان بدون إعتماد قانوني، و تم الحكم علي ابتدائيا بمدة سنة ونصف سجنا نافذا”.

و شدد المواطن الفلسطيني في رسالته أنه و على إثر الحكم الذي تم في حقه منعته الأردن من دخول أراضيها، وحتى اللحظة هو عالق في مطار المغرب لا يستطيع دخوله ولا يستطيع الرجوع إلى الوطن الذي يحمل جواز السفر الخاص به و هو الأردن.

هذا و تجدر الإشارة إلى أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية سبق و أصدر بلاغا قبل سنتين أكد فيه ملابسات توقيف المواطن الفلسطيني للاشتباه في تورطه بالمتاجرة في العملات الرقمية لفائدة التنظيمات الإرهابية.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. مهزلة بكل المقاييس!!!!!!!!!
    سجل يا تاريخ ان من يدعي الاسلام سمح لقتلة الرضع المسلمين الدخول دون تاشيرة، ومنع الشعب الفلسطيني من دخول المغرب، وااااااااااامعتصماه

  2. من خلال بعض الاعلام،يقال والله اعلم انه بسبب نائب وكيل الملك الذي ظلمه وادخله السجن ظلما كما ادخل العديد من الناس.الظلم حبله قصير وصاحبه يعاقب في الدنيا والآخرة.اعاذنا الله من الظلم.

  3. كمواطن مغربي حر أقولها بكل صراحة وبصدق ووضوح
    أنا مقيم بدولة الإمارات العربية المتحدة 29 سنة وعملت مع هؤلاء القوم الفلسطينيون بإمارة دبي فكل قضاياهم النصب والإحتيال فأغلب القضايا بمحاكم دبي لابد أن تجد فيها فلسطينيين وكذلك في السجون أو النصب بمبالغ كبيرة ثم مغادرة الإمارات نهائي فهم خونة ولصوص وليسوا أهل للثقة ولايجب التعاطف معهم نهائي أقسم بالله عزوجل ما أقوله هو الحقيقة ومن يريد التأكد ماعليه سوى التقصي عن الحقيقة والسلطات الأمنية المغربية تعلم ذلك جيدآ.
    يجب التعامل معهم بحذر فهم مجرمون وخيطرون في تعاملهم ليسوا أهل للثقة على الإطلاق.
    وكفى بربي شهيد على ما أقول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق