للأسبوع الثاني.. قوات القمع الجزائرية تمنع مسيرة الطلاب

هبة بريس - وكالات

منعت الشرطة الجزائرية للأسبوع الثاني مسيرة الطلاب التي اعتادوا تنظيمها كل ثلاثاء واعتقلت عشرات الأشخاص منذ الصباح، كما انتشرت قوات الشرطة بشكل كبير في الساحات والشوارع الكبرى بوسط العاصمة.

وشوهد انتشار كثيف غير مسبوق لقوات الشرطة في وسط العاصمة، لمنع أي تجمع أو مسيرة، خصوصا في ساحة الشهداء نقطة انطلاق مسيرة الطلاب الاعتيادية وساحة مريس اودان وفي شارعي ديدوش مراد وحسيبة بن بوعلي المكتظين بالمتسوقين تحضيرا لعيد الفطر.

وحاول الطلاب تغيير مكان انطلاق المسيرة من ساحة الشهداء إلى شارع ديدوش مراد، لكن الأعداد الكبيرة للشرطة والاعتقالات حالت دون إمكان أي تجمع.

وهناك أوقف رجال الشرطة بالزي المدني الطلاب الذين عادة ما يقودون المسيرة أبرزهم الطالب عبد الرحمان آيت سعيد، الذي سبق اعتقاله وإطلاق سراحه عدة مرات.

كما حاصرت الشرطة مسجد الرحمة قبيل صلاة الطهر لمنع مشاركة المصلين في مسيرة الطلاب.

وطلبت الشرطة أيضا من الصحافيين الذين حضروا لتغطية التظاهرة مغادرة المكان، مؤكدة “لن يكون هناك مسيرة اليوم”.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. وا راه في المغرب اي مظاهرة خرجت يقمعوها ويتحرشو بالنساء واكثر من الجزائر
    علاش ما تهدرو على المغرب لي بلادكم من شمال للجنوب نايض مظاهرات ولا الكيل بمكيالين

  2. سبحان الله وما دخلكم في الجزائر؟ قوات القمع الجزائرية؟ أمر مضحك وكأن المغرب هو السويد أو الدنمارك جنة الديمقراطية وحقوق الإنسان ما رأيكم في قوات القمع المغربية الهمجية وما فعلوه بالاساتذة المتعاقدين؟ انشروا التعليق إذا كنت مخطئا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق