الأشعة تحت الحمراء.. أمل جديد لمساعدة مرضى باركنسون

هبة بريس- وكالات

بعد نجاح أول عملية لزراعة جهاز يُصدر في الدماغ ضوءاً قريباً من الأشعة تحت الحمراء، انطلقت في فرنسا تجربة سريرية تهدف إلى إبطاء تقدم مرض باركنسون لدى المصابين به.

وأوضح كل من مستشفى غرونوبل الجامعي بجنوب شرق فرنسا ولجنة الطاقة الذرية الفرنسية، في بيان صادر عن المؤسستين، أن هذا النهج العلاجي الجديد الذي تم التأكد مخبرياً من فاعليته على الحيوانات “يمكن أن يبطئ فقدان الوظائف الحركية لدى المرضى” المصابين بمرض باركنسون.

ويعد مرض باركنسون حالة “تنكس عصبي” يصيب أكثر من 6,5 ملايين شخص في كل أنحاء العالم ولا يتوافر أي علاج له. إلا أن “التحفيز الدماغي العميق” بواسطة قطب كهربائي في الدماغ يمكن أن يخفف بشكل كبير من الأعراض، بيد أنه لا يؤدي إلى إبطاء التنكس العصبي بسبب المرض.

أما التكنولوجيا الجديدة التي تم التوصل إليها منذ سنوات على المستوى التجريبي،فتتمثل في “إنتاج ضوء قريب من الأشعة تحت الحمراء بالقرب من المنطقة التي تعاني التدهور في الدماغ”، على حد وصف جراح الأعصاب والأستاذ بجامعة غرونوبل -الألب ستيفان شابارديس.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق