اكادير : قضية الطلبة المطرودين تسائل أمزازي بالبرلمان

هبة بريس ـالرباط

دخل ملف “الطلبة المطرودين” بأكادير،منعطفا اخر بعد دخولهم منذ أمس الإثنين في إضراب إنذاري عن الطعام داخل معتصمهم أمام رئاسة جامعة ابن زهر، احتجاجا منهم على “طردهم من الدراسة بسبب أنشطتهم النقابية داخل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب”، حسب بيانات سابقة لهم.

وساءلت البرلمانية عن الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، حنان رحاب، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي عن “وضعية الطلبة المطرودين المعتصمين أمام رئاسة جامعة ابن زهر في أكادير”، مذكرة إياه بالسؤال الذي وجهته له في 24 من شتنبر المنصرم دون أي جواب منه”.

وقالت رحاب أن “هؤلاء الطلبة يخوضون إضرابا عن الطعام ولا أحد قال أن هذا عيب وأنه لا يجب أن يُطرد أبناء المغاربة من الجامعة مهما كانت الخلافات السياسية”، متسائلة: “هل يمكن أن نسمح في أبناء المغاربة خارج أسوار الجامعة بدعوة انتماء سياسي معين؟”.

واعتبرت رحاب في مداخلتها، أن هذا “الملف عار على وزارة أمزازي وزارة حقوق الإنسان”، مستدركة بالقول: “بلادنا زوينة بزاف وماغتقبلش بهادشي، وباش نديرو ولاد المغاربة فالشارع”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق