قبل النطق بالحكم.. العاملة المتهمة بسرقة “بيض البرلماني” تكشف معطيات جديدة أمام القاضي

هبة بريس من مراكش

رفع رئيس هيئة الحكم بالمحكمة الابتدائية بمراكش ظهر اليوم قضية محاكمة العاملة المتهمة بسرقة البيض من شركة برلماني بالمنطقة للتأمل و ذلك بعد أن أدلت كل أطراف النازلة بدفوعاتها الأخيرة.

و في التفاصيل، فقد شهدت الجلسة الأخيرة بروز معطيات جديدة بعد أن اعترفت العاملة المتهمة في الملف أنها سرقت 16 بيضة و أنها المرة الأولى التي تقوم فيها بهذا العمل عكس ما ادعاه المطالب بالحق المدني.

و نفت العاملة المتهمة و المتابعة حاليا في حالة سراح ادعاءات البرلماني “الزعيم” و الذي سبق و أوضح أنها قامت بسرقة كمية كبيرة من البيض لمدة أشهر عديدة، حيث أكد أن الكمية المسروقة تتعدى العشرة آلاف بيضة.

و خلال حديثها أمام قاضي المحكمة ظهر اليوم، أكدت المتهمة أن خلافا نشب قبل أيام بينها و بين مشغلها ، البرلماني عبد اللطيف الزعيم عن حزب الأصالة والمعاصرة، بعد أن اكتشفت أنها ضحية لتلاعبات في تسجيلها بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

و أوضحت العاملة في حديثها لهيئة الحكم أنها اكتشفت أن المدة المصرح بها من طرف مشغلها بالصندوق السالف الذكر هي خمس سنوات عوض عشرة التي اشتغلتها كلها بالوحدة الانتاجية التي يملكها البرلماني.

هذا وبعد أن استمعت هيئة الحكم لدفوعات الطرفين معا و كذا لعرض النيابة العامة، تم رفع الجلسة للتأمل قبل إصدار الحكم في هاته النازلة التي أثارت الكثير من الجدل خلال الأسبوع الماضي، و سنوافيكم في حينه بمضمون الحكم.

و تجدر الإشارة إلى أن البرلماني الزعيم مالك الوحدة الانتاجية قد قام قبل يومين بتوقيع تنازل لفائدة المشتكى بها و ذلك بعد تدخل جهات عديدة من بينها الحزب الذي ينتمي له، لتتم متابعتها في حالة سراح.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. 3] من قوله تعالى: {كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ} ماذا ستقول لربك فالحياة أيام معدودة

  2. ان كان الامر كذالك على السلطة محاسبته ومتابعته من طرف الضمان الاجماعي،او عفى الله عنه كالوزراء السابقون،مشرعوا القانون هم خارقوه وهذا ليس بغريب

  3. أتحدى القضاة أن يصدروا حكما ضد هذا البرلماني الذي غير الحقائق و هذه المرأة ماهي إلا ضحية لمؤامرة دبرها للتخلص منها وهذا جاري به العمل في دولة يسودها الفساد.

  4. حالات عديدة عشناها مع امثال هؤلاء الطواحين.. مالكي المعامل والضيعات وغيرها، تطلب لهم السم والله لا خديتيه.. يظنون انفسهم بورجوازية متحضر في حين هم يتصرفون كالوحوش…

  5. يجب تعميق البحث في قضية التصريح بالعاملةلذى الضمان الاجتماعي فغالبا هاذا هو سبب المشكلة

  6. الشوهة وحدين كلاو البلاد وناعسين في الراحة وحدة كلات البيض محكوم عليها بالإعدام.

  7. ليس عندنا مفهوم دولة… غابة متوحشة لا ظابط لها ولا رابط…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق