الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي تجُر الرباح للمساءلة البرلمانية

هبة بريس ـ الرباط

وجهت النائبة البرلمانية مينة الطالبي عن الفريق الإشتراكي بمجلس النواب سؤالا كتابيا إلى عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والبيئة حول الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي بتجزئة حدائق يكم بسيدي يحيى زعير .

ونبهت عضوة الفريق الإشتراكي الا أن ” ساكنة تجزئة حدائق يكم بسيدي يحيى زعير، المتواجدة قرب “تامسنا” تعيش محنة يومية بسبب الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي، دون سابق انذار. الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى اتلاف تجهيزاتهم اليومية ” .

وأضافت النائبة مينة الطالبي في ذات المراسلة الا انه ” وعلى الرغم من عقد لقاءات واتصالات عبر جمعية حدائق يكم بالمدير الجهوي للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب من أجل حل هذه المعضلة، إلا أن القاطنين بهذه التجزئة التي عبارة عن فيلات تضم أزيد من 1200 بقعة مخصصة لهذا البناء، لازالوا يعانون من فقدانهم لهذه المادة الحيوية والضرورية ” .

وطالبت النائبة البرلمانية مينة الطالبي من الوزير عزيز رباح توضيح الإجراءات والتدابير العملية المتخذة لمواجهة الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي بتجزئة حدائق يكم بسيدي يحيى زعير و التدابير العملية لتفعيل الإجراءات القانونية لتعويض المتضررين

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. الساكنة مطالبة برفع دعوى قضاءية ضد المكتب الوطني المكلف بالكهرباء مادان قطع التيار عنهم يتم بدون سابق إنذار
    فالقانون واضح في هذا الشأن بإعتبار أن العلاقة التي تربط الساكنة بالمكتب هلاقة تعاقدية
    وإخلال المكتب بالتزامه يحق بموجبه من المتضرر رفع الدعوى.
    كما يفعل المكتب تماما عندما لا يلتزم السكان بآداء فاتورة الكهرباء.
    الامر بعيد عن البرلمان. وللاسف تلساكنة وعدم وعيها بما لها وما عليها يجعل هذه المكاتي تتصرف من تلقاء نفسها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق