بورصة البيضاء.. قطاعات العقار و الترفيه و الفنادق الأكثر تضررا

هبة بريس ـ الدار البيضاء

ساهمت جائحة كورونا في التأثير بشكل كبير على الاقتصاد المغربي حيث و بالرغم من عودة النشاط تدريجيا لعدد من القطاعات غير أن تداعيات الأزمة مازالت ترخي بظلالها على الأرقام و المؤشرات المسجلة و خاصة رقم المعاملات.

و من بين القطاعات الأكثر تضررا خلال الجائحة و لحدود الساعة نذكر قطاعات العقار و الترفيه و الفنادق وهي قطاعات لم تستعد عافيتها لحدود الساعة بالرغم من حزمة الإجراءات التي تم اتخاذها لاستئناف العمل بها.

و في أحدث تقرير لها، أكدت بورصة الدار البيضاء أن تداعيات فيروس كورونا ما تزال تخيم على أداء عدد من القطاعات فيما يخص شهر أكتوبر المنصرم، موضحة أن قطاعات العقار والترفيه والفنادق و المصارف من بين الأكثر تضررا.

و شهدت القيمة التسويقية و حجم التداولات لدى عدد من شركات القطاعات السالفة الذكر المندرجة في بورصة البيضاء انخفاضا كبيرا خلال الأشهر الماضية بما فيها شهر أكتوبر الأخير الذي ارتفعت فيه نسبيا أرقام التداول لدى شركات تشتغل في قطاعات أخرى.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق