الأطباء و الصيادلة و الممرضون يشلون قطاع الصحة في عز كورونا بإضراب وطني

هبة بريس ـ الدار البيضاء

في عز جائحة كورونا، قرر أطباء القطاع العام و الممرضون و الصيادلة التصعيد ضد وزارة الصحة من خلال الدعوة لخوض إضراب وطني إنذاري نتيجة سياسة التجاهل و الاستخفاف التي تطبع تعامل الوزارة الوصية مع مطالبهم.

و في هذا الصدد، تقرر أن يخوض أطباء القطاع العام إضرابا وطنيا يومي 4 و 5 نونبر الجاري ، على أن تشمل الإضرابات فيما بعد كذلك الممرضين و الصيادلة.

و سيخوض الأطباء المنتسبون للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام إضرابا وطنيا لمدة 48 ساعة يومي الأربعاء والخميس من هذا الأسبوع بمختلف مناطق المملكة ما عدا أقسام الإنعاش والمستعجلات.

هذا الإضراب ، تقرر أن يتخلله تنظيم وقفات احتجاجية محلية بعدد من جهات المملكة مع احترام التباعد و شروط الوقاية و السلامة، كما أن الأطباء والصيادلة وجراحي الأسنان في القطاع العام بدورهم قرروا تنظيم وقفات احتجاجية أمام وزارة الصحة.

بدورها، قررت حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب الانخراط في التعبئة لتنظيم وقفة احتجاجية يوم السبت 14 نونبر الجاري أمام مقر الوزارة الوصية بالرباط.

و تأتي هاته الخطوات التصعيدية لمهنيي الصحة ببلادنا في ظل التأخر الكبير الحاصل في أجرأة الاتفاق الموقع ما بين النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام ووزارة الصحة، شهر غشت الماضي، والذي يتضمن مجموعة من المطالب التي يعتبرها مهنيوو القطاع عاجلة و آنية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق