فيديرالية تُطالب باقرار المناصفة في الانتخابات المقبلة

هبة بريس- الرباط

دعت فيدرالية رابطة حقوق النساء في بلاغ لها بمناسبة اليوم الوطني للمرأة الذي يخلد كل سنة في 10 أكتوبر ، الى ضرورة اعتماد المناصفة العمودية والافقية في مختلف مستويات المنظومة الانتخابية وعملياتها، واستيعاب النموذج التنموي لمتطلبات وآليات تحقيق المساواة بين الجنسين، ووضع حد للفوارق الاجتماعية عموما بين الرجال والنساء في مختلف المجالات.

وطالبت الفيديرالية في بلاغها من الدولة بتوفير الرعاية الواجبة من أجل القضاء على العنف ضد النساء، وتفعيل مقتضيات القانون 103-13 بشأن العنف ضد النساء وتفعيل مقتضياته المتعلقة بالحماية والوقاية من العنف، مع توفير الآليات والميزانيات الكفيلة بذلك في أفق إقرار قانون إطار شامل لمناهضة العنف ضد النساء.

وأردف بلاغ الفيديرالية الى أن تخليد اليوم الوطني للمرأة هذه السنة، يأتي في ظل ظروف استثنائية بسب جائحة كوفيد 19، التي وضعت الحكومة والقطاعات الصحية والاقتصادية والاجتماعية أمام محك عسير، وجعلت النساء اللواتي يشكلن نصف المجتمع، يتبوأن بكل شجاعة وتفان أدوارهن ويتواجدن في الصفوف الأمامية للمساهمة في مقاومة الوباء.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. النجاح في الجامعات والثانويات تكون النسب الكبيرة للإناث وحتى في مهن حساسة نرى التفوق الكبير للإناث مما يدل على أن المرأة المغربية يجب أن تنال حصتها من البرلمان والحكومة وأن تكون المناصفة هي الحل الوحيد لتحقيق العدالة بين نساء المغرب ورجاله.

  2. الريع بمسميات جديدة ليس الا!
    ائتلاف المواطن المقهور الذي يمثل اكثر من 50% من ساكنة المغرب يدعو الى حل الغرفتين!
    ثقتنا بعد الله في تفاني ملك البلاد، و ما بعد ذلك …..

  3. الديموقراطية أولا نحتكم للاصوات وحرية الناخب سجلي نفسك وترشحي ثم انتظري فرز الاصوات ، أما المناصفة هي الديكتاتورية لأنك تفرض 50 في المئة ناجحة والتباري على ما تبقى 50 في المئة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق